تصفح الوسم

لأطراف المتنازعة

جبهة النصرة… دوماً

ليس بين من أعرفهم شخص واحد يعرف بدقة لماذا تحافظ تركيا على جبهة النصرة، بمسمّياتها المختلفة. ـ أحد اصدقائي، وهو من المتضلعين في الشؤون التركية والمتعاونين مع تركيا، أخبرني، حين سألته عن السر المحير: إن أنقرة لن تتخلى عن "النصرة"، لأن هذه هي الطرف الوحيد القادر على ردع جيش الأسدية، ومنعه من غزو المناطق المحرّرة. عندما لفتّ نظره إلى ما يعرفه…
اقرأ أكثر...