تصفح الوسم

قصة العدد

طريق….

قصة العدد ارتفع صهيل المدينة عند الصباح، فبدأ الناس بالبحث عن قُوتِهم اليومي، يلهثون بسباق مع الشتاء والجوع والبرد، وانطلقت السيارات بصخب زماميرها، والعربات بأصوات باعتها الجوالين. تلاقى كل هذا الصخب مع صوت فيروز القادم من إحدى الحافلات، لتصنع معها لوحة سريالية التكوين: يا حرية يا زهرة برية يا طفلة وحشية يااااا حرية العمال المتراكمون…
اقرأ أكثر...