تصفح الوسم

عمار

عمار

ابتسمْ أنتَ حيْ بقلم على حسن الحمد

قال لي صديقي الشاعر عبر "فيسبوك": أنا خائفٌ ادعُ لي، ثم انقطعتْ أخباره تحت وابل القذائف في حلب. أمي قالت: الحرب خسائر، أخذت منّي ابني، وتركتني لسيجارتي أنفثُ عبرَها أوجاعي، وهاهم صادروها، وجعلوا منها حُلماً، دعاةُ الله، فأين الله؟. وتتابعُ: أستغفرُ الله. تقولُ حبيبتي المتزوجة: ابتسمْ أنتَ حي، ثمّ تختفي ملامحُها معَ أولِ قذيفةٍ تفتتحُ صباحَ…
اقرأ أكثر...

هل سترتدي ابنة اليرموك سلام ثوب الزفاف الأبيض؟

منار نوارة:_ خلال محاولتها الخروج من مخيم اليرموك المحاصر بالجوع والقصف، اختطفت عناصر تابعة للنظام السوري الشابة سلام عمار (23 عامًا) بتاريخ 13/نيسان الماضي، لتنقطع أخبارها عن العائلة القلقة التي بات اليوم يمر عليها كعام كامل. فأمام أعين والدتها اختطفت سلام التي كانت متوجهة إلى بلدة بيت سحم القريبة، أُعتدي عليها بالضرب المبرح وتم تعصيب عينيها…
اقرأ أكثر...

مطار خلخلة العسكري وأهميته الاستراتيجية

أحمد سلوم :_ بعد التطورات الكبيرة في محافظة درعا وتقدم الثوار في العديد من المناطق التي تمثلت بتحرير أكبر معاقل النظام وميليشياته"مدينة بصرى الشام" وتحرير معبر "نصيب الحدودي" لم يعد للنظام سوى طائراته لقصف المدن والمناطق المحررة بالاضافة لراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة. موقع مطار خلخلة العسكري وأهميته الاستراتيجية مطار خلخلة من أهم…
اقرأ أكثر...

شام محرقة للغزاة..بقلم جميل عمار(جواد أسود)

أدفـــع بجــندك للمـحرقة أدفع .. فأرضي كالمطرقة تدق رؤوس الغــزاة وتحتفظ لك بالخوزقة أدخل ... فليس الدخول كمثل الخروج لدينا الطعان والمخفـقة .. لـكل لئــيم حقــود جحود تـنكر كالهر في المقـفرة.. حرب دعتك اليها الغرورُ فصرت كجرذ في المقصلة ... نسيت بأن قهــرنا المغول و قيصر تجندل في المعركة ... وكسرى تكسرت أنيابه وصار…
اقرأ أكثر...