تصفح الوسم

عبود سمعو

لا أريد أن أصبح عامل ورشة يا أبي!

الأولى وتسع دقائق بتوقيت مدينة بيروت. منتصف شهر "آب اللهّاب"، كما هو متعارف عليه في قاموس عمّال الورش. الشمس تتزحلق فوق برج "سما بيروت" في شارع عبد الوهاب الإنكليزي، الطبقة الخمسون، حيث تُرى بيروت، "مدينة التفاصيل المرعبة"، بكلّ كلّها. ثلاثة عمال سوريين نمشي فوق القضبان الحديد الملتهبة تماماً، بقمصاننا الموحّدة، الملتصقة على جلودنا، وبخوذ الرأس…
اقرأ أكثر...

في منبج

بقلم: عبود سمعو في منبج.. يتغيّر المعنى المجازيُّ للشمس شمس تمّوز الهائلة والموت بوصفه فعلٌ دائريٌّ كالحصار…