تصفح الوسم

شهداء إدلب

بحجة الارهاب: أحرقنا جنون الطامعين 

هديل الشامي قبل الثالثة فجراً بدقيقة أو دقيقتين لا أكثر استيقظت وكأن شيئاً ما أصابني، أوحيت لنفسي أنها الوحشة تحاول أن تقض مضجعي من جديد، تحاول أن تخنق حلمي... فنظرت إلى طفلتي ذات العامين وصغيري الرضيع متعت لحظي ببراءتهما ... وكأني أستمد منهما شيئاً من الأمل... وضعت رأسي المثقل بالمتاعب والأمنيات على وسادتي من جديد، لكن صافرة الإنذار قضت مضجع…
اقرأ أكثر...