تصفح الوسم

سجون الانظمة الدكتاتورية

المعتقل الذي لا يحبه أحد

الكاتب: محمد عزت ماذا لو أن الفارس الذي سينقذ البطلة في آخر الفيلم السينمائي، سيكشف عن وجهه، فنكتشف أنه مصاب بمرض جلدي يجعله في غاية الدمامة؟ وماذا لو خلع الفارس القروسطي المنتصر درعه الحديدي في آخر العرض المسرحي، فنجده كهلًا نحيفًا أصلع الرأس؟ مثل تلك النهايات الواردة والحقيقية لا يحبها الجمهور بالطبع؛ البطل ينبغي أن يكون مرسومًا على مقياس…
اقرأ أكثر...