تصفح الوسم

تنظيم حراس الدين

يا درعا سامحينا

بيعت درعا، كما بيع ما قبلها، فهل انتهى وهمُ التغيير السياسي في شكل الدولة السورية؟! خارج المنطق والمستحيل: أنامل أطفال درعا التي خطّت على الجدران خمسة حروفٍ استوجبت بشريعة النظام المخابراتي اﻻنقلابي السوري تكسيرها واقتلاع أظافرها؛ جزاءً وفاقاً على نكرانها الجميل وكفرها بالإله الفرعوني "بشار اﻷسد"!!، لم يشفع لهم سنهم. منطقياً؛ عبارةٌ ألغتها…
اقرأ أكثر...