تصفح الوسم

تقصير

تقصير

تهنئة بالعيد.. يوسف فضل

أعيادنا اصبحت بلا لون . والفرح البسيط لم يعد متوفرا إلا بثمن . لكن جزء من امنياتي ان يخفف الله علينا نتائج ما اقترفته ايادينا من تقصير بحق انفسنا. متى تنقشع الغيوم التي لا تمطر ؟ هل اكسر روتين الاحساس بالتأوه الداخلي بصمت واقول كل عام وهذه الكرة الارضية بخير مع انها ضاقت علينا بما رحبت . ام أهنيء متمنيا لكم الصحة والسلامة او حتى اقل منها ان…
اقرأ أكثر...

هكذا اصبح واقعنا ..بقلم : وسام الحسن

حياة مزدحمة بلا معنى .. عزلة اجتماعية ... إنشغال بلا فائدة ... همجية اطفال ... تقصير بحق القرابة ... انعدام المواهب.. ندرة القرّاء ... تقليد أعمى.. إسراف وتبذير وبذخ بالعيش ... قلة عبادة... أهل لا يتحدثون مع أبنائهم ... أبناء لا يطيقون الحديث مع أهاليهم ... انفتاح في بلد السلام ... تبرج وقلة حياء .... انعدام السيطرة الاخلاقية ... أمنيات واهية ...…
اقرأ أكثر...

أطفال سورية.. الى أين ؟بقلم: ديما نقولا

في كل يوم نسمع نبأ استشهاد أطفال في سورية ونرى بأعيننا صور جثامينهم، باتت صورة الأطفال وتواجدهم مألوفا أكثر مما يجب في الساحة السورية اليوم، الأمر منذ البداية تجاوز حدود الوجع والألم وأصبح انتهاكا للطفولة واستغلالا لها من كل جانب. أشاهد نشرة الأخبار على أحد القنوات المعارضة فأرى بروشور النشرة، طفلة بعينين واسعتين لم تتجاوز العاشرة من عمرها كتب…
اقرأ أكثر...

يمكن لنهر الثورة أن يلفظ النفايات…بقلم – عقاب يحيى

في كل الثورات.. والأحداث الكبيرة.. تظهر دوماً على السطح الرغويات، والأوزان الخفيفة، وكثيرها مجوّف يفوش كحبات الحمص الفارغة.. وقد يمسك بالزمام بعض الوقت.. وقد يعتلي صهوة الواجهات، والقرار.. وقد يمسك لجام الأوهام لحرف الثورة الوجهة التي تتناسب وتكوينه ومصالحه..وحين تضطر الثورة للمراجعة، ومواجهة الصخور والعوالق التي تعترضها.. سيتعربش كثير من هؤلاء…
اقرأ أكثر...