تصفح الوسم

الهيام

خاطرة: تحدث همساً في حضور عينيها

عن عينيكِ أتحدث سراً... همساً... فأنا الفراتي المسكون بعشقهما. حين تسير بي اﻷقدار ﻷغدو فارساً على صهوة جوادٍ من حكايا الخرافات ﻻ أكاد أتمكن من اﻹفلات من بين عيني أنثىً شهيةً بذاك الحضور الرقيق. استسلمت ليديها تجذبني عصر ذاك اليوم الصيفي الحار؛ كحرارة الشوق إليها في ساعاتٍ متأخرةٍ من الحب والجنون، في زمنٍ يستحيل ألا يلتقي فيه الوطن والمرأة...…
اقرأ أكثر...