تصفح الوسم

النشطاء

حين شرعت الجدران بالكلام.. (8)

ليس سهلاً أن أنسى ذلك الشاب الذي كان يوزّع الورود والماء على الجيش في بلدته السلمية داريا. لقد ارتعد النظام من تلك الظاهرة التي كان من الممكن أن تسبب عشرات الانشقاقات داخل الجيش. إذ كيف سيقنع عناصر الجيش والأمن بإطلاق النار على من يستقبل بنادقهم بالورود ويوزّع على العطشى منهم زجاجات الماء، وهو من ضمن المتظاهرين الذين طالما حاول النظام إقناع…
اقرأ أكثر...