تصفح الوسم

النبوءة

هزليّة الآخر تؤدي إلى هزليّة الذات

إن أكثر مهزلة في الثقافة والفكر، يمكن أن تعيشها أمة ما، وتستمر معها للأبد، هي اللحظة التي لا يتم الاعتراف فيها والبحث عن حقيقة التاريخ وأحداثه، على اعتبار أن الحاضر قد أثبت وجودهم واستمرارهم. ويصبح كل ما هو محاولة للتقصي والاستكشاف، ضرب من الخروج عن قاعدة الانتماء بالنسبة للآخرين، وعبارة عن نموذج للسخرية والغباء. وربما أحد أكثر الأمثلة الصريحة…
اقرأ أكثر...