تصفح الوسم

المنفى

القبرُ وزهرةُ البابونج بقلم.. فاروق شريف

1وضعوهُ في المنفى الأخيرِ ولوّحوا لأشعّةِ الشمسِ الأخيرةِ بالمجارفِ والفؤوسِ وغادروا القبرَ الغريبَ كأيّ أغنيةٍ تذوبُ بزحمةِ القاعاتِ وانتفضَ الغبارُ وراءَ إيقاعِ الخطى تلكَ الخطى مقياسُ غربتهِ الأخيرةِ كلما خفَتَتْ علا صوتُ القيامةِ في فضاءِ القبرِ وارتحلتْ عصافيرُ الحنينِ إلى فمِ التنينِ والينبوعُ أُفرغَ من نداءاتِ الأمومةِ والأبوةِ…
اقرأ أكثر...