تصفح الوسم

الملابس

الطفل السوري بين مقصلة العمل واستحالة التعليم

خاص للأيام || بقلم: نور الجابي - كما البرعم الغض كنت ولازلت أرى أطفال بلادي .. كما غيمةً بيضاء نقية تعطي بلا حساب كما الحب يحملُ كل الوفاء كان " عمر " ذاك البائع الصغير .. باعني حُلمه .. وملكني قطعة حلوة أعطيته بثمنها ابتسامة !! لم يكن " عمر "نموذجاً مختلفاً أبداً عمن سواه من اقرانه فلم أجد اي جواباً مغايراً في عيون باقي الأطفال المتحسرة…
اقرأ أكثر...