تصفح الوسم

الفيتو الأمريكي

أنت فيتو وأنا فيتو

الفيتو الأمريكي الأخير بمجلس الأمن والذي جاء لدعم إسرائيل وادعاء أنّ القدس عاصمة لدولة الكيان لا يختلف عن الفيتو الروسي؛ الذي يدعم شرعية نظام الأسد ويحميه من العقوبات والإدانة رغم كل المجازر الكيماوية المثبتة والتي ارتكبها بحق الشعب السوري علناً إلى يومنا هذا. هنا أصبح واضحاً أنّ الفيتو وجد من أجل الدفاع عن الباطل ويتناوب القطبان الروسي…
اقرأ أكثر...