تصفح الوسم

العمل الجاد

ميشيل.. أبو أيهم لن أقول وداعاً

كان اسم ميشيل يسبقه بين المعارضين والسياسيين كأحد أبرز رموزهم، وحين تلتقيه تجد إنساناً بسيطاً يكلمك بحميمية كأنه جاء البارحة من الريف السوري بعيداً عن أي "جغرافيا"، فعجن هموم وواقع المواطن، وحمله عبئاً والتزاماً، ودعوة للعمل الجاد في سبيل تغيير الأوضاع وأسّ البلاء.
اقرأ أكثر...