تصفح الوسم

الحلول الدبلوماسية

حسابات الربح و الخسارة بين واشنطن وطهران

تم، في 23 أكتوبر/تشرين الأول سنة 1983، تفجير مقر القوات الفرنسية العاملة في لبنان في إطار القوات متعدّدة الجنسيات التي كانت تعمل تحت إشراف الأمم المتحدة، ما أدّى إلى سقوط 58 ضحية من قوات النخبة في الجيش الفرنسي. وبعد زيارةٍ تفقديةٍ، قام بها الرئيس الفرنسي حينذاك، فرانسوا ميتران، في اليوم التالي للعملية، إلى بيروت وإلى موقع التفجير، قرّرت…
اقرأ أكثر...