تصفح الوسم

الحركة النسوية

عن الفحولة الثقافية.. هل المرأة فعلا عدوة المرأة؟

حين ندعم الحركة النسوية كذكور وكإناث فنحن ندافع عن معتقداتنا وأحلامنا في مجتمع أفضل أما إن رغبنا بتصيّد سلوكيّات بعض النساء كي نسيء لفكرة الحركة ذاتها فباعتقادي أن مردّ ذلك الطربوش الرمزي ما زال يغطي عقولنا.
اقرأ أكثر...

الموجة الثانية للحركة النسوية أواسط القرن العشرين

تاريخ الحركة النسوية بمراحل اضطراباته ونضالاته ما زال مستمراً في كل العالم، وأصبح خارج نطاق التحديد الاجتماعي والسياسي، وتحول إلى جانب راديكالي، يفسر صورة القمع النسائي إلى الذكورة الاجتماعية وليس لبنية الاقتصاد العالمي.
اقرأ أكثر...

الموجات الرئيسية للحركات النسوية في التاريخ

بداية الحركة النسوية ترجع إلى عصر التنوير في القرن الثامن عشر، حينما دافع العديد من فلاسفة عصر التنوير عن حقوق المرأة، وبدأ الجدل حول طبيعة المرأة والفروقات بين الجنسين والذي سمي أيضًا بالجدل النسوي لاستخدام مصطلحات مختلفة عن العصور السابقة. يقسم الباحثون في الشأن النسوي تاريخ الحركة النسوية إلى "موجات"؛ بدأت في القرن التاسع عشر، وتطوّرت عبر…
اقرأ أكثر...