تصفح الوسم

البغضاء والشحناء

بين الحماية والكنة قصة غيرة لا تنتهي

الكآبة تلف ملامح وجهها الجميل، والحزن بادٍ على كلماتها، والغصة في أنفاسها، "خديجة" التي لا تتجاوز العشرين من عمرها، مطلقة بعد سنتين من زواج نغّصت سعادته غيرة النساء وحقدهن. تزوّجت خديجة من ابن عمها وائل الذي يكبرها بعامين فقط، أحبّا بعضهما منذ الصغر، وشجع براعم هذا الحب قول العم دائماً " خديجة لوائل وأنا ما بطلع من طريقها". والدا الزوجين أخان…
اقرأ أكثر...