تصفح الوسم

الأنفاق

فرح بعودة الحياة وخوف من السماء المشرقة

وداع أم لزوجها وطفليها كانت محتارة بأي واحد فيهم تبدأ، فتارة تحمل طفلتها وتطلب منها الاستيقاظ وتَعِدُها بأنها ستشتري لها ذلك الثوب الذي كانت تطلبه، ثم تحمل صغيرها فتخاطبه "لسا ما فرحت فيك يا أمي ماشفتك عم تمشي وتلحقني" وتنظر إلى زوجها معاتبة "مو وعدتني نضل سوى ليش ما أخدتوني معكم"
اقرأ أكثر...