تصفح الوسم

الأمطار

وكانت ليلة لا تنسى

الوقت بعد العاشرة مساءً والأسرة كلها نيام، ودرجة الحرارة منخفضة، تداعب قطرات الماء المتساقطة وجه أم حمدو التي تفاجأت بالماء المتساقط عبر شقوق في السقف؛ فتصرخ هلعة بعالي الصوت: "أبو حمدو بعدك نايم قوم شوف الملاحف تعبت مية والسقف يدلف علينا" هلع وخوف واضطراب يلمّ بالعائلة، يستيقظ أبو حمدو مسرعاً ومنادياً: "هاتي كم سطل لبن فاضي وحطي مكان زرب المية…
اقرأ أكثر...