نظام الكفالة

نظام الكفالة للعاملين الوافدين إلى المملكة العربية السعودية

أحد الأنظمة القانونية المطبقة في المملكة العربية السعودية، الذي يتم من خلاله تحديد العلاقة بين العامل الوافد إلى المملكة وبين صاحب العمل الذي ينضم لكفالته، هو نظام يطبق على جميع الوافدين العاملين فيها من رجال ونساء.

يقضي هذا النظام بجعل الوافد على كفالة شخص سعودي سواء كان شركة أم شخص، وبموجب هذه الكفالة يكون الكفيل هو المتحكِّم في التصرفات التي يقوم بها الوافد، كالانتقال من عمل إلى آخر، أو السفر داخل أو خارج المملكة، أو شراء سيارة، أو إتمام بعض الإجراءات الحكومية التي لا يمكن للعامل المقيم في المملكة العربية السعودية القيام بها إلا بعد الحصول على موافقة الكفيل.

ووفق النظام، عند الدخول والخروج من السعودية للوافد لا بد من استخراج ما يسمى بتصريح الخروج والعودة، وهو ما يعني موافقة الكفيل على تنقل الوافد خارج حدود المملكة لفترة معينة، تبدأ من شهرين إلى السنة، إذ تختلف تكلفة التصريح حسب المدة المطلوبة من قبل الوافد.

كما يصدر الإقامة للمكفول، ما يجعل إقامة الوافد قانونية. تكون هذه الإقامة سنوية وتجدد مقابل مبلغ معين من المال يقوم الكفيل بدفعه لمكتب العمل من أجل إصدار وتجديد إقامة العاملين لديه والأمر نفسه يسري على التأمين الطبي.

طالما أن الوافد أو الوافدة على كفالة كيان سعودي، يستطيع العاملين في السعودية إحضار عائلتهم والمكونة من الزوج أو الزوجة والأولاد للعيش معهم على كفالتهم الشخصية واستخراج إقامات لهم للعيش بشكل قانوني في المملكة على أن يتحمل الوافد مصاريف إقامة العائلة بأكملها كأي كفيل آخر.

ويُطبق هذا النظام في السعودية منذ أكثر من سبعة عقود، ويتم تطبيقه أيضاً في العديد من الدول الخليجية.


موقع محتويات

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.