ميشال المرّ

قسم الأخبار

ولد ميشال المّر في بتغرين في 29 أيلول عام 1932، ووالده الياس المّر متعهّد للأشغال العامة، ووالدته روز صليبا.

درس في مدرسة الأباء اليسوعيين، حتى نهاية دراسته الثانوية، ومنها انتقل الى جامعة القديس يوسف حيث تخرج في العام 1955 وهو يحمل شهادة الهندسة المدنية.

سافر إلى أفريقيا حيث بدأ العمل في شركة للطرق، وواظب على هذا المنوال 3 أعوام متواصلة حتى جنى ثروة، فأسس شركة والتزم أشغالا في افريقيا، وانتشرت مشاريعه في ليبيا، الجزائر، نيجيريا، ساحل العاج، الغابون، زائير، وبعض الدول العربية.

دخل ميشال المّر المجلس النيابي للمرة الاولى في العام 1968، ثمّ عيّن وزيرا” للبريد والبرق والهاتف في حكومة الرئيس الراحل رشيد كرامي عام 1969 ووزيرا” للبريد والاسكان عام 1977 في حكومة الرئيس سليم الحص ووزيرا” للبريد في حكومة الرئيس الراحل شفيق الوزان عام 1980 واللافت أن المّر بقي خارج اللجنة الحكومية في عهد الرئيس سليمان فرنجية بسبب تصويته للمرشح المنافس الياس سركيس وفي عهد الرئيس أمين الجميل.

وقف المر بشكل دائم في وجه الميليشيات، فجرت محاولة اغتياله عام 1991 في أنطلياس ففقده نصف سمعه.

يقول المقربون منه إنه لعب دوراً أساسياً في إيصال عدد من الرؤساء إلى السلطة، أبرزهم صديقه الرئيس إلياس سركيس، كما الرئيس أمين الجميل، الذي يقال إن المر لعب دوراً بارزاً في إقناع عدد من النواب بحضور جلسة انتخابه، وأيضا الرئيس إميل لحود. وهو كان لاعباً بارزاً في عهود بعضهم. أما مع الرئيس الحالي ميشال عون، فقد تقلبت الأمور من الصداقة إلى الخصومة، فالتحالف، ثم الخصومة مجدداً.


المصادر: مجلس الوزراء اللبناني، موقع جنوبية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.