مارتن لوثر كينغ

مناضل ورجل دين أميركي من أصول أفريقية، يعد من أهم الشخصيات المناضلة لإنهاء التمييز العنصري والمساواة.

ولد مارتن لوثر كينع يوم 15 يناير/كانون الثاني 1929 في مدينة اتلانتا بولاية جورجيا، في ظل حياة مليئة بالعنصرية، كان والده واعظاً وهو من ألهم مارتن بالسعي ليصبح كاهناً، ولديه شقيق أصغر منه وشقيقة أكبر منه.

دخل المدرسة الابتدائية في أتلانتا عام 1935، ثم التحق بمدرسة بوكر واشنطن، وفي عام 1942 التحق بالجامعة، فدرس في كلية مورهاوس الخاصة بالسود، وفيها حصل على درجة البكالوريوس الآداب عام 1948، ثم التحق بجامعة بوسطن وحصل على الدكتوراه في الفلسفة عام 1955.

عام 1953 تزوج مارتن من كوريتا سكوت كينغ، وأنجب منها أربعة أطفال: يولاندا، مارتن، دكستر، وبرنيس.

في يونيو/حزيران 1957 حصل كينغ على ميدالية سينغارن التي تعطى سنوياً لمن يقدم مساهمات فعالة في مواجهة العلاقات العنصرية. وفي عام 1963 منحته تايم لقب رجل العام وكان أول زنجي يمنح هذا اللقب.

عام 1964 حصل على جائزة نوبل للسلام لدعوته إلى اللاعنف، وكان أول رجل أفريقي يحصل عليها، وأصغر رجل يحصل عليها إذ كان عندئذ ابن 35 عاما.

عام 1966 كافأته الحكومة الهندية بجائزة نهرو بعد وفاته للسلام الدولي . وبعد وفاته

منحه الكونغرس ميداليته الذهبية عام 2004.

أعلنت أميركا عن يوم مارتن لوثر كينغ عيداً سنوياً، وهو يوم الاثنين الثالث من يناير من كل سنة.

بتاريخ 4 إبريل/نيسان 1968 قُتل مارتن لوثر كينغ في موتيل لوريان في ممفيس على يد محكوم سابق يدعى جيمس إرل راي.

مارتن لوثر كينغ(حفريات)

المصدر: سي إن إن

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.