منظمة أطباء بلا حدود

منظمة أطباء بلا حدود، منظمة طبية إنسانية دولية، تقدم الرعاية الطبية عالية الجودة إلى الشعوب المتضررة من الأزمات بغض النظر عن العرق أو الدين أو الانتماء السياسي.

تأسست المنظمة عام 1971 على يد مجموعة من الأطباء والصحفيين أرادوا إنشاء منظمة مستقلة تركز على الطب المعني بحالات الطوارئ والتحدث علانية عن أسباب معاناة الإنسان.

يستند عمل منظمة أطباء بلا حدود على المبادئ الإنسانية المعنية بأخلاقيات مهنة الطب وتلتزم بالإدلاء بالشهادة والتحدث علانية.

يعمل في المنظمة أكثر من 40,000 موظف ميداني، في 74 بلداً حول العالم لمساعدة الشعوب المتضررة من العنف أو الإهمال أو الأزمات، ويعود ذلك أساساً إلى النزاعات المسلحة أو الأوبئة أو سوء التغذية أو الحرمان من الرعاية الصحية أو الكوارث الطبيعية.

لدى المنظمة مكاتب في21 بلداً ولديها عشر منظمات متخصصة تتولى مسؤولية أنشطة معينة كإمدادات المواد الإغاثية. وتضم خمسة مراكز عمليات تدير بشكل مباشر المشاريع الميدانية، وتقرر متى وأين وما المساعدات اللازمة ومتى تنهي برنامجاً ما. في حين أن الأدوار الرئيسية للمكاتب الأخرى هي توظيف المتطوعين وجمع التبرعات والمدافعة بالنيابة عن الشعوب المعرضة للخطر، للحفاظ على الاستقلالية المالية التي تتمتع بها المنظمة.

يتألف طاقم منظمة أطباء بلا حدود الميداني من أطباء وممرضين وإداريين ومختصي دراسة الأوبئة وتقنيي المختبرات وأخصائيي الصحة النفسية وخبراء الخدمات اللوجستية والمياه والصرف الصحي. وتتألف أغلبية فرقها من موظفين ميدانيين محليين في البلدان التي تقع فيها الأزمات ويشكل الطاقم الدولي نسبة عشرة بالمئة من مجموع الموظفين.

يلتزم جميع أعضاء منظمة أطباء بلا حدود باحترام المبادئ المنصوص عليها في ميثاق منظمة أطباء بلا حدود

مراكز صحية متنقلة للمنظمة (النهار)

 

المصدر: الشرق الأوسط، أطباء بلا حدود.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.