فيوسا عثماني

فيوسا عثماني، تولد 1989درست الحقوق في العاصمة الكوسوفية بريشتنا، وتابعت دراسة الماستر والدكتوراه في جامعة بيتسبرغ الولايات المتحدة الأميركية.

شاركت عام 2010 مع فريق قانوني أمام محكمة العدل الدولية لإثبات أن إعلان استقلال كوسوفو لم ينتهك القانون الدولي؛ وكان ذلك منعطفا مهما في تاريخ كوسوفو.

صوت برلمان كوسوفو المؤلف من 120 عضواً، لصالح فيوسا عثماني بـ 71 صوتاً، لتولي رئاسة إقليم كوسوفو وهي مرشحة حزب فيتيفيندوسيه الحاكم.

شغلت الرئيسة المنتخبة منصب الرئاسة بشكل مؤقت في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بدل الرئيس هاشم تاجي، الذي اتهمه القضاء الدولي بارتكاب جائم حرب. وكانت وقتها رئيسة للبرلمان.

تنتمي عثماني إلى حزب تقرير المصير الحاكم، وحصلت على دعم رئيس الوزراء “ألبين كورتي” وحزبه اليساري.

تنتمي عثماني إلى التيار الإصلاحي وتمثل الشباب المحبط من المحسوبيات وعدم فعالية الأحزاب التقليدية في البلاد. متزوجة وأم لابنتين.

يذكر أن منصب رئيس الجمهورية في كوسوفو، منصب رمزي، فالقوة التنفيذية لرئيس الوزراء.

وكوسوفو جمهورية معترف بها جزئياً، تقع في جنوب شرق أوروبا، وهي موضوع نزاع إقليمي مع جمهورية صربيا التي انفصلت عنها بعد استفتاء قام به أهالي كوسوفو عام 1990.


المصدر: بي بي سي، البوابة، اورونيوز

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.