فريد الأطرش

قسم الأخبار

ولد فريد فهد فرحان إسماعيل الأطرش، في منطقة جبل العرب بسوريا 19 أكتوبر 1910، ووالدته هي الأميرة والمطربة (علياء حسين المنذر). ينتمي إلى آل الأطرش، إحدى العائلات العريقة في جبل العرب أو جبل الدروز جنوب سوريا.

أما والدته؛ فهي الأميرة علياء المنذر، التي تعشق الفن، وكانت تتمتع بصوت جميل قادر على تأدية العتابا والميجانا، تأثرت بمطرب العتابا اللبناني يوسف تاج الذي اتبّعت أسلوبه فيما بعد المطربة صباح، توفيت سنة 1968 ودفنت في بلدة الشويت في جبل لبنان حيث كان للعائلة منزلا هناك إضافة إلى منزلهم الكبير في بلدة القريا في السويداء.

ولد عام 1910 في بلدة القريا في جبل الدروز. وقد عانى حرمان رؤية والده ومن اضطراره إلى التنقل والسفر منذ طفولته، من سوريا إلى القاهرة مع والدته هربا من الفرنسيين المعتزمين اعتقاله وعائلته انتقاما لوطنية والدهم فهد الأطرش وعائلة الأطرش في الجبل الذي قاتل ضد ظلم الفرنسيين في جبل الدروز بسوريا. عاش فريد في القاهرة في حجرتين صغيرتين مع والدته عالية بنت المنذر وشقيقه فؤاد وأسمهان.

حرصت والدته على بقاء فريد في المدرسة غير أن زكي باشا أوصى مصطفى رضا بأن يدخله معهد الموسيقى. عزف فريد في المعهد وتم قبوله فأحس وكأنه ولد في تلك اللحظة. إلى جانب المعهد بدأ ببيع القماش وتوزيع الإعلانات من أجل إعالة الأسرة.

انضم بعد ذلك عازفا للعود إلى فرقة المطرب إبراهيم حمودة، والتحق فترة أيضا بفرقة الفنانة بديعة مصابني، ثم تقدم للعزف في الإذاعة المصرية، ونجح في الامتحان عازفا ومطربا.

بعد نجاح أغنيته الأولى “ياريتني طير لأطير حواليك”، انطلق في عالم الغناء بقوة، وقدم طوال رحلة حياته الفنية ما يقارب 300 أغنية، وقطعة موسيقية، وموسيقى تصويرية للأفلام التي قام ببطولتها. وتنوعت أغانيه بين العاطفية والوطنية والاجتماعية، وحققت أغانيه شهرة فنية واسعة، وغنى كلمات كثير من شعراء عصره. كما لحن عددا كبيرا من الأغاني لكبار المطربين والمطربات.

دخل عالم السينما منذ ظهور أول أفلامه “انتصار الشباب” عام 1941، وقدم للسينما حتى وفاته 31 فيلما سينمائيا كان بطلها جميعا، يمثل ويغني في نفس الوقت، ونجح بعضها نجاحا كبيرا. وقد أنتجت هذه الأفلام في الفترة الممتدة من السنة 1941 حتى السنة 1975.

أدخل فن “الأوبريت” في السينما المصرية بتقديمه أوبريت “بساط الريح”.

توفي في مستشفى الحايك في بيروت إثر أزمة قلبية وذلك عام 1974 عن عمر ناهز 64 سنة.


المصدر:(سعيد الجزائري، فريد الأطرش بين الفن والحياة)، (مذكرات فريد الأطرش)

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.