صباح الدين علي

شاعر وروائي تركي ولد في شباط 1907 في بلدة “أغرى دره” التي كانت تابعة للدولة العثمانية وهي اليوم ضمن حدود بلغاريا، وعاش متنقلاً بين أنقرة ويوزغات وقونيا وغيرها. وقُتل وهو يحاول العبور متسللاً عبر الحدود إلى بلغاريا ليعبر بعدها إلى أوروبا في عام 1948 لعدم حصوله على جواز سفر رسمي.

بدأ مسيرته الأدبية عام 1926بنظم الشعر الموزون والذي يحمل ملامح الشعر الشعبي، وبدأ في نفس الفترة كتابة القصة القصيرة والرواية.

منح الأدب التركي بعداً جديداً، فقد عبر عن آلام وأوجاع الناس المطحونة، وانتقد في أدبه الحالة السلبية للمثقفين وأهل المدينة تجاه مجتمع الريف.

من أعماله الأدبية في الشعر: ديوان جبال ورياح 1934 وديوان غراميات ضفدع1937، وفي القصّة: الطاحونة1935، عربة المزارع 1936، الصّوت 1937، وفي الرّواية: مادونّا ذات المعطف الفرو1943، الشيطان الذي في داخلنا 1940، يوسف الكويوجاقلي 1934.


المصدر: أحوال تركيا

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.