رشاد نوري غونتاكين

كاتب وروائي ومسرحي تركي ولد عام 1889 وتوفي عام 1956. يعد رائد الواقعية النقدية في الرواية التركية المعاصرة، اشتهر بروايته “طائر النمنمة”.

ولد في اسطنبول وتخرّج من كلية الآداب في جامعتها عمل مدرساً للآداب والفلسفة، ومفتشاً في وزارة التربية، دخل البرلمان نائباً عن مدينة جاناق قلعة، بين عام (1939-1943) وأحيل على التقاعد عام 1954، توفي في لندن إثر إصابته بسرطان الرئة.

دخل عالم الأدب من باب النقد المسرحي ثم اشتهر بالقصص القصيرة وقد نشرها في مجلات عدة، أسهم في إصدار مجلة ساخرة باسم الفراشة، بين عامي 1923-1924. تخلّص الكاتب في روايات مرحلته الثانية من العاطفة المفرطة، وأصبح الهم الاجتماعي محور أعماله، فتناول موضوعات الصراع بين المثقف والقوى المحافظة، ومشكلات الثأر عرفًا تقليديًا، والتسوّل، وأثر القيم البرجوازية الحديثة في الجيل الجديد الذي يعيش في بيئة محافظة.

تجسد شخصيات غونتاكين التغيرات الاجتماعية، فهو يعرض مختلف طبقات المجتمع وفئاته: المعلّم والموظّف والضابط والعامل وابن المدينة وابن الريف.

ومن أهم أعماله: من الشفاه إلى القلب (1923)، والليلة الخضراء 1928، أدرك غونتاكين أهمية اللغة في الأدب، فطور لغته في أعماله المتأخرة واستفاد من إمكانات اللغة المحكية، ومنح شخصياته اللغة التي تلائمها، وتفوّق في الجمل الحوارية على معاصريه من الروائيين، من كتاباته المسرحية كسرة حجـر (1923) والأغنية القديمة (1951) في الدراما العائلية، والزوج المستأجَر (1953) في النقد الاجتماعي.

المصدر: الموسوعة العربية

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.