قبرص

دولة قبرص.. الجزيرة الساحرة في البحر المتوسط

هي دولة ذات نظام جمهوري، قائمة على جزيرة تقع في شرق حوض البحر الأبيض المتوسط، إلى الجنوب الشرقي من أوروبا، والشمال الغربي من آسيا، وقد حصلت على استقلالها عن بريطانيا عام 1960.

أعيد تقسيمها إلى قسمين من قبل تركيا بعد تدخلها العسكري عام 1974، قسم بأغلبية سكان يونانية، والقسم الأخر بأغلبية سكان تركية، حتى تم عام 1983 إعلان قيام جمهورية شمال قبرص التركية في الجزء التركي.

المساحة والموقع

تبلغ مساحة دولة قبرص إلى ما يقارب 9,250 كم²، وهي ثالث أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط بعد الجزر الإيطالية صقلية وسردينيا، من حيث المساحة وعدد السكان.

تعود تسمية قبرص بهذا الاسم إلى شهرتها القديمة بمعدن النحاس، الذي يوجد بكثرة من أراضيها، والكلمة الإنكليزية Cyprus مستمدة من التسمية الإغريقية للجزيرة Kypros .

تضم البلاد سلسلتان جبليتان، واحدة في الشمال وهي سلسلة جبال بينتاداكتيلوس وأخرى في الجنوب والغرب وهي سلسة جبال ترودوس، أما سهولها فمعظمها موجود في الساحل الجنوبي. تنقسم قبرص إلى ستة مناطق هي كالتالي: )منطقة فاماغوستا، منطقة كيرينيا، منطقة لارنكا، منطقة ليماسول، منطقة نيقوسيا،منطقة بافوس).

تتميز دولة قبرص بمناخ معتدل شبه استوائي، حيث يكون ممطراً ومعتدلاً في فصل الشتاء، وحاراً وجافاً في فصل الصيف، أما الثلوج فلا تتساقط إلا في القسم الأوسط من جبال ترودوس.

قبرص المنقسمة

ينقسم سكان البلاد عرقياً ولغوياً ودينياً تماما حسب التقسيم السياسي الحالي، إلى جزء يوناني في الوسط والجنوب وجزء تركي في الشمال. يتشابهان في العادات الاجتماعية ويختلفتان في أمور كثيرة أخرى أهمها الدين .

ولكل قسم من قبرص لغته الخاصة، حيث تعتبر اللغة اليونانية اللغة المستخدمة في الجنوب، بينما تستعمل اللغة التركية في الشمال، كما تستعمل اللغة الإنجليزية بكثرة في معظم أنحاء الدولة، بسبب الاستعمار البريطاني لهذه الجزيرة.

معظم سكان قبرص في الجهة اليونانية يتبعون الديانة المسيحية الأرثوذكسية مع أقلية من الروم الكاثوليك، أمّا القبارصة في القسم التركي فيدينون بالإسلام.

الاقتصاد والصناعة

يعتبر القسم اليوناني من قبرص أكثر ثروةً من الجزء التركي، ويعتبر اقتصاده أكثر استقرارً، وخصوصاً بعد انضمام دولة قبرص إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004.

تعتبر الصناعات الغذائية وصناعة المشروبات والكيماويات، بالإضافة إلى المنتجات المعدنية والخشبية من أهم صناعات الدولة، حيث يعتبر العمل في مجال الخدمات أكبر قطاع عمالي في المدينة، بينما يعمل حوالي 5% من السكان في القطاع الزراعي، وتصل نسبة البطالة إلى ما يقارب 3,6%، وتعتبر صادرات الحمضيات والعنب والنبيذ، من أهم الصادرات، وأكثر ما يميز الصناعة في قبرص صناعة جبن الحلوم المميز.

لمحة تاريخية

يرجع تاريخ الشعوب القديمة التي سكنت الجزيرة إلى حوالي عام 6000 ق.م. واستوطن فيها اليونانيون عام 1200 ق.م وأنشأوا فيها الدّول، أو المدن التي كانت شبيهة بالدول.

وقبل المسيح، غزا قبرص كل من الآشوريين والمصريين واليونانيين والفرس والرومان. وأدخل القديس بولس والقديس برنابا المسيحية إلى الجزيرة عام 45 م. وفي عام 330 بعد الميلاد صارت قبرص جزءًا من الإمبراطورية البيزنطية.

في عام 1191 استولى ريتشارد قلب الأسد ـ ملك إنجلترا ـ على قبرص لكنه باعها لأحد النبلاء الفرنسيين. واحتل الأتراك العثمانيون الجزيرة في سبعينيات القرن السادس عشر الميلادي، وحكموها حتى عام 1878 عندما سلًموها إلى بريطانيا التي حولت الجزيرة إلى مستعمرة ملكية عام 1925.

في الخمسينيات من القرن العشرين الميلادي قام القبارصة اليونانيون بقيادة الأسقف مكاريوس بحملة سياسية للاتحاد مع اليونان، وكونوا منظمة سرية عرفت اختصارًا باسم أيوكا، شنت حرب عصابات عنيفة ضد البريطانيين.

وأعلنت بريطانيا حالة الطوارئ في الجزيرة عام 1955. وفي عام 1956 نفت بريطانيا مكاريوس إلى جزيرة سيشل في المحيط الهندي. واجتمع الأتراك واليونانيون في زيوريخ بسويسرا عام 1959، حيث توصلوا لاتفاق يقضي بأن تصبح قبرص دولة مستقلة.

وافقت بريطانيا على اتفاقية زيوريخ ونالت قبرص استقلالها في 16 أغسطس عام 1960 بمقتضى دستور وضعته كل من بريطانيا واليونان وتركيا بموافقة قادة القبارصة الأتراك واليونانيين.

ووقعّت كل من بريطانيا واليونان وتركيا اتفاقية تكفل لقبرص استقلالها. واحتفظت بريطانيا بالسيطرة على قاعدتين عسكريتين في كل من أكروتيري ودهكيليا على امتداد مناطق الساحل الجنوبي. أصبح الأسقف مكاريوس رئيسًا للدولة الجديدة.


المصدر: الموسوعة العربية، ويكيبيديا

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!