جانيت يلين

تخرجت يلين، التي تنتمي لعائلة يهودية من أصول بولندية، من جامعة براون وحصلت على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة يال المرموقة.

ترأست يلين، البالغة من العمر 74 عاما، مجلس المستشارين الاقتصاديين خلال إدارة كلينتون، وعملت رئيسة للبنك الاحتياطي الفيدرالي لسان فرانسيسكو. ورغم أنها نشأت في أحد أحياء الطبقة العاملة في بروكين بنيويورك، لكنها عرفت آثار البطالة من والدها الطبيب ووالدتها المعلمة، الذين عاشا كلاهما في فترة الكساد الاقتصادي. واهتمت بالاقتصاد في المدرسة وقررت نشر هذه المعرفة لمساعدة من هم أقل ثراء.

ترأست يلين الاحتياط الفيدرالي الأمريكي سابقاً. وعرفت بتركيزها على أثر سياسات البنك المركزي على العمّال والتكاليف الناتجة عن زيادة نسبة عدم المساواة في الولايات المتحدة.

واستمرت في مجلس إدارة الفيدرالي المركزي عقداً من الزمن، وتوّلت منصب نائب الرئيس لأربع سنوات، قبل أن يرشّحها الرئيس باراك أوباما لمنصب الرئاسة عام 2014.

لكنّ صعودها إلى قمّة المهن الاقتصادية، جعل منها أيقونة نسوية في عالم الاقتصاد.

وينظر إلى يلين كشخص يستطيع الاستحواذ على رضا التقدميين والوسطيين في الحزب الديمقراطي.

وبفضل تركيزها على مسألة التوظيف بدلاً من التضخم، عرفت بتفضيلها الفوائد المنخفضة، التي تحفز النشاط الاقتصادي عبر جعل الاقتراض أقلّ كلفة.

ويُنسب إليها الفضل في المساعدة على إدارة عملية الانتعاش الاقتصادي بعد الأزمة المالية التي بدأت عام 2007 وما تبعها من ركود.

نالت يلين؛ العديد من الجوائز التقديرية خلال مسيرتها المهنية، ومن أهمها: (جائزة آدم سميث، زمالة جوجنهايم، ميدالية صليب ويلبر، جائزة اليزابيث بلاكويل، الزمالة المتميزة في الرابطة الاقتصادية الأمريكية، زمالة جمعيه الاقتصاد القياسي).


المصدر: (أ.ف.ب)، بي بي سي

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.