برتولد بريشت

قسم الأخبار

ولد برتولد بريشت في 10 شباط 1898 في مدينة أوجسبورج. درس الطبّ في ميونخ، وهناك تعرّف على لودفيج فويشتنفانجر، وعمل في مسرح كارل فالنتين.

وفي عام 1922، حصل على جائزة كلايست عن أوّل أعماله المسرحيّة. وفي عام 1924ذهب إلى برلين، حيث عمل مخرجاً مسرحيّاً. حيث أخرج العديد من مسرحيّاته.

تزوّج عام 1929 من الممثّلة هلينا فايجل.

في عام 1933 بعد استيلاء هتلر على السطة في ألمانيا، هرب إلى الدانمارك. ثمّ هرب عام 1941 منها عند توغّل القوّات الألمانيّة فيها. التي كانت تحتل كلّ يوم بلداً جديداً، فهرب إلى سانتا مونيكا في كاليفورنيا، وهناك قابل العديد من المهاجرين الألمان الذين فرّوا من الدولة الهتلريّة، التي بدأت تمارس القهر والاغتيالات ضدّ المعارضين. وتفرض اضطهاداً لا حدود له ضدّ اليهود، وتحرق كتب الأدباء التي لا ترضى عنهم. وكانت كتب بريشت منها فأحرقت.

في أمريكا لم يكن راضياً عن الأوضاع الاجتماعيّة والأخلاقيّة في أمريكا. وفي عام 1947 حوكم برتولت بريشت في واشنطن، بسبب قيامه بتصرّفات (غير أمريكيّة). وفي عام 1948 عاد إلى الوطن ألمانيا، ولكن لم يُسمح له بدخول ألمانيا الغربيّة، فذهب إلى ألمانيا الشرقيّة، حيث تولّى هناك في برلين الشرقيّة إدارة المسرح الألمانيّ ثمّ أسّس في عام 1949 “مسرح برلينر إنسامبل(فرقة برلين). وتولّى عام 1953 رئاسة نادي القلم الألمانيّ. وحصل عام 1954 على جائزة ستالين للسلام.

أثّر مسرحه على المسرح الألمانيّ في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانيّة، وظلّ بريشت يعمل في هذا المسرح حتّى وفاته في عام 1956.

أعماله المسرحية: (بعل، ذاك الذي يقول لا‏ ذاك الذي يقول نعم، طبول في الليل، حياة إدوارد الثاني ملك إنجلترا، الرجل هو الرجل، أوبرا الثلاثة قروش، صعود وسقوط مدينة مهاجوني، حياة جاليليو، الاستثناء والقاعدة، الأم، البؤس والخوف في الرايخ الثالث، الأم شجاعة وأبنائها، الإنسان الطيب من سيتشوان، دائرة الطباشير القوقازية، الزفاف، الشحاذ, أو اليد الميتة، كم يكلف الحديد، الخطايا السبعة المهلكة).

من أغلفة كتب بريشت المترجمة(فيسبوك)

المصدر (نبيل الحفار، برتولد بريشت)، (سمير جريس، برتولد بريشت الشاعر الذي أضاء الزمن المظلم).

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.