اليوم العالمي لحرية الصحافة

حددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، يوم 3 أيار/ مايو من كل عام للاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة. لتحيي عبره ذكرى اعتماد إعلان ويندهوك التاريخي، بشأن تعددية وسائل الإعلام واستقلاليتها. والذي تم في اجتماع للصحافيين الأفارقة في 3 أيار/ مايو 1991.

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، هذا الموعد ليكون اليوم العالمي لحرية الصحافة، في العام 1993 بموجب توصية تم اعتمادها في الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو في عام 1991.

يهدف هذا اليوم، إلى تذكير الحكومات بضرورة احترامها لحرية الصحافة، وضمان بيئة إعلامية حرة وآمنة للصحافيين، وهو فرصة لتأمل الصحافيين والإعلاميين حول قضايا حرية الصحافة وأخلاقياتها.

وتخصص الأمم المتحدة هذا اليوم للاحتفاء سنويا بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، ورصد الوضع الذي تؤول إليه حرية الصحافة حول العالم، وتقييم حال الصحافة في العالم، والذّود عن وسائل الإعلام وحمايتها من الهجمات التي تستهدف استقلاليتها، وتعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير.

يشكل مناسبة للتذكير بالعديد من الصحافيين الذين واجهوا الموت أو السجن في سبيل القيام بمهماتهم في تزويد وسائل الإعلام بالأخبار اليومية. وكذلك في تقديم الدعم لوسائل الإعلام المستهدفة بالتقييد أو بإلغاء حرية الصحافة.

يعدّ الثالث من أيار/مايو بمثابة الضمير الذي يذكر الحكومات بضرورة الوفاء بتعهداتها تجاه حرية الصحافة، ويتيح للعاملين في وسائل الإعلام فرصة التوقّف على قضايا حرية الصحافة والأخلاقيات المهنية.


المصدر: اليونسكو، أخبار الأمم المتحدة

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.