اليوم الدولي للقضاء على الفقر

يعود الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على الفقر إلى تاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر من عام 1987، حينما اجتمع ما يزيد على مائة ألف شخص تكريماً لضحايا الفقر المدقع والعنف والجوع، وذلك في ساحة تروكاديرو بباريس، التي وقِّع فيها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948. وقد أعلنوا أن الفقر يعدّ انتهاكاً لحقوق الإنسان وأكدوا الحاجة إلى التضافر بغية ضمان احترام تلك الحقوق.

وقد نُقشت تلك الآراء على النصب التذكاري الذي رُفع عنه الستار ذلك اليوم. ومنذئذ، يتجمع كل عام في السابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر أفراد من شتى المشارب والمعتقدات والأصول الاجتماعية لتجديد التزامهم إزاء الفقراء والإعراب عن تضامنهم معهم.

وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب القرار 47/196(link is external)، الذي اعتمدته بتاريخ 22 كانون الثاني/يناير 1992، السابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر، يوماً دولياً للقضاء على الفقر.

وإن اليونسكو على يقين بأن محاربة الفقر على نحو مستدام تتطلب تعزيز قدرات الأفراد من خلال التعليم والعلم ودعم الاقتصاد الإبداعي، باعتبارها عوامل مولدة لفرص العمل ومعززة للشعور بالفخر والكرامة. وتسخر اليونسكو خبراتها في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة الواردة في خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030، وفي مقدمتها الهدف 1 المعني “بالقضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان.”
‏فإن إنهاء الفقر لا يقتصر على مساعدة الفقراء بل يتعدّاه إلى تهيئة فرصة العيش الكريم لكل امرأة ولكل رجل. وبالقضاء على الفقر سيتغيَّر وجه البشرية جمعاء.

يعتبر اليوم العالمي لمكافحة الفقر فرصة لكي يتمكن اﻷشخاص الذين يعيشون حياة صعبة من أخذ الكلمة، والتعبير عن الظروف المأساوية التي يعيشونها والتعبير عن كفاحهم اليومي وكذلك عن اﻷشياء التي يتمنونها.

كتب على النصب التذكاري لضحايا الفقر العبارة التالية:

“اجتمع في سنة 1987 مدافعو حقوق اﻹنسان ومواطنون أتوا من بلدان مختلفة حول العالم. وقاموا بتكريم ضحايا الجوع والتهميش والعنف. كما أكدوا أيضا قناعتهم على أن العيش في الفقر والبؤس لا يعتبر شيئا حتميا. وأكدوا كذلك تضامنهم مع اﻷشخاص الذين يعملون على مكافحة الفقر في العالم. أينما وجد أناس حكم عليهم العيش بالبؤس تكون هنالك حقوق الإنسان منتهكة. والتعاون لاحترامها هو واجب مقدس”.

النصب التذكاري لضحايا الفقر (الأنترنت)

المصادر: اليونيسكو، موقع الأمم المتحدة

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.