الموساد

المؤسسة المركزية للاستخبارات والأمن “الموساد” هي اختصار لعبارة “موساد لعالياه بت” العبرية أي منظمة الهجرة غير الشرعية. وهي إحدى مؤسسات جهاز الاستخبارات الإسرائيلي والجهاز التقليدي للمكتب المركزي للاستخبارات والأمن.

أنشئت أولى مؤسساته عام 1937، كإحدى أجهزة المخابرات التابعة للهاغاناه، بهدف القيام بعمليات تهجير اليهود.

في ديسمبر/كانون الأول عام 1949، تشكل بنيته الأساسية بناء على اقتراح من روؤفين شيلواح الذي كان مقرّبا آنذاك من رئيس الوزراء الإسرائيلي ديفيد بنغوريون، لإقامة “هيئة مركزية لتنسيق نشاطات أجهزة الأمن والاستخبارات”.

هناك الآن جهاز تنفيذي تابع للجهاز المركزي الرئيسي للمخابرات الإسرائيلية ويحمل نفس الاسم أسس 1953 قوامه مجموعة من الإداريين ومندوبي الميدان في قسم الاستعلام التابع لمنظمة الهاغاناه، وتطور ليتولى مهمة الجهاز الرئيسي لدوائر الاستخبارات وتنحصر مهماته الرئيسية فيما يلي:

ـ إدارة شبكات التجسس في كافة الأقطار الخارجية وزرع عملاء وتجنيد المندوبين في كافة الأقطار.

ـ إدارة فرع المعلومات العلنية الذي يقوم برصد مختلف مصادر المعلومات التي ترد في النشرات والصحف والدراسات الأكاديمية والإستراتيجية في أنحاء العالم.

ـ وضع تقييم للموقف السياسي والاقتصادي للدول العربية، مرفقا بمقترحات وتوصيات حول الخطوات الواجب اتباعها في ضوء المعلومات السرية المتوافرة.

يضم الموساد ثلاثة أقسام هي:

1/ قسم المعلومات: ويتولى جمع المعلومات واستقراءها وتحليلها ووضع الاستنتاجات بشأنها.
2 / قسم العمليات: ويتولى وضع خطط العمليات الخاصة بأعمال التخريب والخطف والقتل ضمن إطار مخطط عام للدولة.
3 / قسم الحرب النفسية: ويشرف على خطط العمليات الخاصة بالحرب النفسية وتنفيذها مستعينا بذلك بجهود القسمين السابقين عن طريق نشر الفكرة الصهيونية.

وقد ألحقت بجهاز الموساد مدرسة لتدريب المندوبين والعملاء مركزها الرئيسي حيفا ويتم فيها التدريب على قواعد العمل السري والأعمال التجسسية.

تورطت الموساد في عمليات كثيرة ضد الدول العربية والأجنبية منها عمليات اغتيال لعناصر تعتبرها إسرائيل معادية لها ولا يزال يقوم حتى الآن بعمليات التجسس حتى ضد الدول الصديقة والتي لإسرائيل معها علاقات دبلوماسية.

“يُطلب من العاملين فيه أن يمنحوا دولة إسرائيل جميع امكانياتهم وقدراتهم الشخصية والعلمية وأن يؤدوا رسالتهم بأمانة”.

تناوب على رئاسة الموساد منذ تأسيسه اثنا عشر رئيساً، أولهم: روفين شيلواح زاسلاني 1949-1952، وآخرهم: يوسي كوهين الذي تسلم رئاسته في عام 2016 وحتى الوقت الحالي.


المصدر: الجزيرة، الموسوعة السياسية، بي بي سي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.