مريد البرغوثي

ولد مريد البرغوثي عام 1944 في قرية دير غسانة التابعة لمدينة رام الله في الضفة الغربية، في فلسطين.

درس في مدرسة رام الله الثانوية، ثم سافر إلى مصر العام 1963 حيث التحق بجامعة القاهرة وتخرج في قسم اللغة الإنجليزية وآدابها العام 1967.

تزوج من الروائية المصرية الراحلة رضوى عاشور، ولهما ولد واحد هو الشاعر تميم البرغوثي.

عاش آلام الشتات فكتب” أنا أكبر من إسرائيل بأربع سنوات، والمؤكد أنني سأموت قبل تحرير بلادي من الاحتلال الإسرائيلي. عمري الذي عشت معظمه في المنافي تركني محملًا بغربة لا شفاء منها، وذاكرة لا يمكن أن يوقفها شيء”

عرف بدفاعه عن الدور المستقل للمثقف، وهو من منتقدي اتفاقات أوسلو.

سجنته السلطات المصرية وقامت بترحيله العام 1977 إثر زيارة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات لإسرائيل وظل ممنوعاً من العودة لمدة 17 عاماً.

كتب مريد البرغوثي 12 ديواناً شعرياً، وكتابين نثريّين، ومن أشهرها:

(ديوان “الطوفان وإعادة التكوين “/ ديوان “نشيد للفقر المسلح”/ ديوان “قصائد الرصيف”/ كتاب “رأيت رام الله “/ ديوان “منتصف الليل”/ رواية “وُلدت هناك، ولدت هنا”/ ديوان “استيقِظ كي تحلُم”). وأصدرت له المؤسسة العربية للدراسات والنشر مجلّد الأعمال الشعرية العام 1997.

حاز جائزة نجيب محفوظ للآداب.

توفي الشاعر والروائي الفلسطيني مريد البرغوثي، الأحد 14شباط/ فبراير 2021 في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز 77 عاماً.

غلاف كتاب لمريد البرغوثي(فيسبوك)

المصادر: الجزيرة، بي بي سي، وكالات.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.