الكاكائية

كلمة الـ”كاكائية” كلمة كردية مأخوذة من كلمة: “كاكا” بمعنى: الأخ، والنسبة إليها “كاكائي”، والنحلة أو الطائفة يقال لها: “كاكائية”.

الكاكائية ديانة باطنية تعود جذورها إلى القرن الرابع عشر وتحتوي على عناصر من الزرادشتية والشيعية.

تقوم الديانة الكاكائية على أسس وتعاليم مشابهة لتعاليم العلوية في تركيا، مثل النظافة والصدق والخير والمسامحة والتعاون.

أما الكتاب المقدس بالنسبة إلى الكاكائية فهو كتاب “سرنجام” الذي كتبه سلطان إسحاق البرزنجي والذي يتألف من 200 صفحة. ويتألف الكتاب بأكمله من نصوص شعرية مكتوبة باللغة الكردية.

تُعرف الياراسانية رسمياً في العراق وإقليم كردستان العراق بالكاكائية و”أهل الحق” و”ياراسان” وسنجاوي” في إيران و”قزل باش، والعلوية” في تركيا، وفي لبنان يعرفون بـ “الدروز”.

لا يزال العدد الإجمالي للكاكائيين الذين أجبروا على إخفاء أنفسهم بسبب الضغوطات الشديدة حول العالم غير معروف بشكل دقيق.

ويعيش الكاكائيون الذين يتمتعون بالهوية الكردية بمعظمهم في عموم مناطق العراق بأعداد تقارب 120 ألف نسمة ويقطن معظمهم في مناطق كركوك، ديالى، أربيل، السليمانية، حلبجة، الموصل، نينوى، بغداد، وصلاح الدين.

لديهم مزارات مقدسة لشخصيات دينية في منطقة هاوار التابعة لحلبجة، وقبر الإمام أحمد في كركوك، وقبر “زاوا شاسوار” في كيفري، وقبر “بافي ميهمي” في خانقين، و”الشاه إبراهيم” في بغداد بالإضافة إلى خمسة مزارات أخرى في محافظة نينوى.

يؤدي الكاكائية عبادتهم بلغتهم الأم وفي أماكن العبادة التي يسمونها “Cemhane” باستخدام الآلات الموسيقية ويؤدون عبادتهم معاً من دون تمييز بين النساء والرجال.

وإحدى السمات الخارجية الأكثر وضوحاً هي الشوارب الكثة التي يتركها الرجال.


المصدر: وكالات

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.