الديانة الصابئية

يعدّ الدين الصابئي أوّل دين توحيدي عرفته البشرية، والصابئيون هم أوّل من اتبع أبا الأنبياء إبراهيم الخليل، ويتبعون كذلك من الأنبياء “آدم” ثم “شيتل بن آدم” و”نوح” و”سام بن نوح” و”إدريس”، ويعدّ “يحيى بن زكريا” آخر أنبيائهم. وتكررت كلمة الصابئة في القرآن الكريم في ثلاثة مواضع مختلفة: في سورة البقرة ( الآية 62) وسورة المائدة( الآية 69) وفي سورة الحج(الآية 17).

والصابئة ديانة مسالمة وغير تبشيرية، لا يمكن دخول معتنق جديد لها، شعارها اللون الأبيض، كما أنهم لم يخوضوا أي حروب، طيلة تعايشهم مع الأديان الأخرى التي تلتهم بالتوحيد.

أصل التسمية

كلمة الصابئة مشتقة من “صبا” والتي تعني باللغة المندائية “اصطبغ” أو “غطس في الماء”، إذ الغطس في الماء(التعميد) هو أحد أهم شعائرهم الدينية، فالصابئة حسب معتقدهم، هم المصطبغون بنور الحق والتوحيد والإيمان، كما أن هناك تقليداً دينياً مندائياً يتضمن إطلاق اسم ديني على الصابئي بالإضافة إلى اسمه المعلن، ويستعمل هذا الاسم في طقس التعميد والمناسبات كالزواج والوفاة وغيرها، ويسمى بـ”الملواشة” وهو اسم ديني حيث ينسب الفرد إلى أمه.

يتكلم الصابئة اللغة العربية والآرامية والسيريانية القديمة، لكن كتبهم المقدسة مكتوبة باللغة العراقية الأصلية “المِندائية”، كما يفتتح الصابئة كلامهم بـ”ابْشوميهون أد هيي ربي” وتعني بالعربية بسم الله الحي العظيم.

البدايات الانتشار

كان الصابئة، في البداية، منتشرين في بلاد الرافدين وفلسطين، ولا يزال بعض أتباع هذا الدين موجودين في العراق، كما أن هناك بعض الصابئة في الأحواز.

آمن الصابئة المندائيون بتعاليم الخليل إبراهيم عليه السلام، واحتفظوا بصحفه ومارسوا طقوس التعميد التي سنها لهم واستمروا عليها إلى يومنا هذا، كما هاجرت مجموعة منهم معه إلى حرّان، وبقيت المجموعة الأخرى في العراق.

دور العبادة

دور العبادة في الديانة الصابئية تسمى “المندي”، وفيه تُحفظ كتبهم المقدسة ويجري فيه تعميد رجال الدين، ويقام “المندي” على الضفاف اليُمنى من الأنهار الجارية، ويكون له باب واحد يقابل الجنوب ليستقبل الداخل إليه نجم القطب الشمالي.

العقيدة وأركانها

تدعو الديانة الصابئية للإيمان بالله ووحدانيته إيمانًا مطلقًا، فلا شريك له، وتتكون أركان الديانة الصابئية (المِندائية) خمسة أركان أساسية هي:

1/ التوحيد الإله الأزلي الواحد الأحد.
2/الصباغة والتطهر أو التعميد
3/ الوضوء والصلاة
4/ الصوم، وهوعلى نوعين: الصوم الكبير: ويشمل الصوم عن كبائر الذنوب والأخلاق الرديئة، والصوم الصغير الذي يمتنعون فيه عن أكل اللحوم المباحة لهم لمدة 32 يومًا متفرقة على طول أيام السنة.
5/ الصدقة والزكاة.

كتبهم المقدسة

من كتبهم المقدسة:

1/ الكنز العظيم والذي يعتقد أنه صحف آدم عليه السلام.
2/ تعاليم يحيى عليه السلام.
3/كتاب سدرة إدنشماثا، ويدور حول التعميد والدفن.
4/ الديونان، وفيه قصص وسير بعض الروحانيين مع صور لهم.
5/ سفر البروج، وهو لمعرفة حوادث السنة المقبلة عن طريق علم الفلك والتنجيم.
6/ كتاب (النياني) أي الأناشيد والأذكار الدينية، وتوجد نسخة منه في المتحف العراقي.

الأعياد

أشهر أعيادهم ،عيد “البروانايا أو البنجة” ويُعرف أيضًا بعيد الخليقة.


المصادر: بي بي سي، الأناضول، الجزيرة نت، الحرة

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.