التهاب الكبد الوبائي

يُعتبر مرض التهاب الكبدِ الوبائي مَرضاً مُعدياً، ويَنشأ إِثر إصابةِ خلايا الكَبد بأحدِ الفيروسات، وقد تَنجم عنها أضرارٌ صحيةٌ إمّا دائمة، أو مؤقتة. تُقسم أنواع هذا المرض إلى ستة أنواع هي (A,B,C,D,E,G).
من المُمكن أنْ يُؤدّي هذا المرض إلى الوفاة، أو فشلٍ كبدي، أو غيبوبة، ويعّد الفيروس المُسبّب لِهذا المرض من أكثر أنواعِ الفيروسات خُطورة؛ حيث يغزو خلايا الكبد البشري دون غيرها. من المُمكن لهذا المرض أنْ ينتقل عن طريقِ تلوثِ الأطعمة والماء، ولكنْ ليس من السهل انتقالُهُ عن طريقِ الدَّم المُلوث بالفيروس، إلا أنّه يبقى مُمكناً. يبدأ التهاب الكبد الوبائي بعد أنْ تغزو الفيروسات خلايا الكبد فَتصيبُها بالتَليُّف، ومن ثمَّ تَنتقل إلى مرحلةٍ أخطر، وهي تَشمُّع الكبد، فتفتح آفاقاً لإمكانيةِ إصابةِ المريضِ بسرطانِ الكبد، وأورامِ الكبد بشكلٍ عام؛ حيث يعتبر التهاب الكبد ثاني سببٍ رئيسيٍ لسرطان الكبد، وتُعتبر سرعةُ انتقالِه من شخص لآخر أكثرَ من سرعة انتقال مرض الإيدز.

أنواع مرض التهاب الكبد الوبائي

  • التهاب الكبد الوبائي A: يُعتبر فيروس HAV المُسبّب لهذا النّوع من التهاب الكبد الوبائي، ويُمكن انتقاله عن طريقِ تَلوثِ الماء والطّعام، أو الاتصال مباشر، ولا يُعتبر هذا النوع خطيراً للغاية إلّا أنّه يؤدّي للوفاة بنسب ضئيلة، وتصل فترة حضانة الفيروس إلى ثلاثين يوماً.
  • التهاب الكبد الوبائي B: يُصاب الإنسان بالتهاب الكبد الوبائي B إثر غزو فيروس HBV لجسمه، ويطلق عليه اسم التهاب الكبد المصلي، ويمكن أن تنتقل العدوى بواسطة الحقن الملوثة بهذا الفيروس أو بواسطة أمصال الدم، وتستمرّ فترة حضانة الفيروس في جسم الإنسان إلى ستين يوماً، وتستمر فترة العلاج إلى عدة أشهر، ويمكن للاتصال الجنسي المحرّم أن يكون سبباً رئيسياً في انتقال هذا النوع من الالتهاب.
  • التهاب الكبد الوبائي C: يتسبب فيروس HCV بهذا النوع من التهاب الكبد الوبائي، ويُعدّ من أكثر الأنواع خطورة وتفتكاً بالكبد، وتصل فترة الحضانة لفيروس هذا النوع إلى خمسين يوماً، وتنتقل عدوى هذا النوع من الالتهاب عن طريق الدم الملوث، أو حقن ملوثة بهذا الفيروس، أو الاتصال الجنسي المحرم.
  • التهاب الكبد الوبائي D: يصاب كبد الإنسان بالتهاب الكبد الوبائي نتيجة مهاجمته من قبل فيروس HDV، وتتشابه أعراضه وطرق انتقاله مع التهاب الكبد الوبائي B، إلّا أنّ الاختلاف يكمن في فترة الحضانة؛ حيث تتراوح في هذا النوع ما بين خمسة وثلاثين إلى أربعين يوماً.
  • التهاب الكبد الوبائي G: الفيروس المسبب لهذا النوع هو HGV، ويرتبط هذا النوع ارتباطاً وثيقاً بالتهاب الكبد الوبائي C؛ حيث إنّه من الممكن أن يكون سبباً مبكراً للتنبؤ بالإصابة بالفيروس C، ومن الممكن الإصابة بالنوعين معاً، وتتشابه طرق انتقاله مع فيروس C، ويشار إلى أنه من الممكن أن ينتقل من الأم الحامل إلى جنينها.
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • التهاب الكبد التسممي.
  • التهاب الكبد الناجم عن الإصابة بالبلهرسيا.
  • التهاب الكبد إثر إصابة الكبد ببكتيريا أو ضربة قوية في المناطق المحيطة للكبد، أو الفيروسات فيتسبّب بوجود خراج الكبد.

أعراض التهاب الكبد الوبائي

تظهر على المريض أعراض زكام.

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • تعب عام وإرهاق.
  • يرقان.
  • شحوب لون الوجه.
  • فقدان الشهية.
  • قيء.
  • غثيان.
  • ألم في البطن
  • تغير لون البراز.

أسباب التهاب الكبد الوبائي

  • الذهاب إلى دول يغزوها هذا النوع من الفيروسات.
  • إقامة علاقات جنسية محرمة.
  • تلوث الأطعمة.
  • تناول الكحول وإدمانها.
  • العشوائية في تناول الأدوية.
  • الإصابة بمرض الإيدز.
  • نقل دم ملوث.

المصدر:

موضوع

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!