الإنترنيت الفضائي

الإنترنت الفضائي يستخدم عادةً في الأماكن التي لا تكون فيها خدمة الانترنت متاحة.

مبدأ عمله

تستخدم منظومة الإنترنت الفضائي اتصالاً رقمياً عالي السرعة عبر الساتل (القمر الصناعي)، إلى العصب الرئيسي لشبكة الانترنت Backbone، تنتقل البيانات من المنظومة الخاصة بالزبون إلى الساتل وبعدها إلى التليبورت teleport ليعاد توجيهها إلى الإنترنت.
يتصل الزبائن الذين يستخدمون خدمة الإنترنت الثنائي عبر الساتل بالشابكة (الإنترنت)عبر منظومة تتألف من ـ طبق إرسال واستقبال ـ ووحدة إرسال BUC=Block Up-Converter ووحدة استقبال LNB = Low Noise Block ,down-converter، بالإضافة إلى مودم (جهاز تضمين الإشارة) خاص يتراوح قطر الطبق بين 60 سم إلى 3.7 م.
يستخدم التيليبورت عدَّة دشوش بأقطار كبيرة ومختلفة في مركز عمليات الشبكة Network Operations Center) NOC). يتصل المسير بالشابكة (الإنترنت) باستخدام الألياف الضوئية.

 

يُقسم الإنترنت الفضائي إلى قسمين:

 

1- الإنترنت الفضائي ثنائي الاتّجاه

2- الانترنت الفضائي أحادي الاتجاه

 

أولاًـ الإنترنت الفضائي ثنائي الاتجاه

أتت التسمية من lnb المثبت على الدش وهو ما يسمى الإبره أو اللاقط وهو يقوم بعمليه استقبال وإرسال فى نفس الوقت وهو لاقط مختلف عن لاقط مستقبل القنوات الفضائيّة، حيث يتمُّ استقبال الإنترنت دون الحاجة إلى خط هاتف أو خط دي إس إل، وتجدر الإشاره إلى أن سرعات هذا النوع من الانترنت عالية جداً .

مبدأ عمله:

عند طلب أى موقع على الانترنت فإن اللاقط يقوم بإرسال الطلب إلى القمر الصناعي الذي يقوم بدوره فى إرسال المعلومات إلى محطّة استقبال أرضيّة تابعة إلى الشركة المشترك فيها فتقوم بإرسالها إلى شبكة الإنترنت لتنفذ الأمر وبعد تنفيذ الأمر يرسل بالاتجاه العكسى أو إلى المحطّة الأرضيّة ومن ثم إرسالها إلى القمر الصناعي الذي يرسلها إلى اللاقط ومن ثم تظهر النتيجة.

أهم معدّاته:

بما أنّك المرسل والمستقبل في نفس الوقت فهذا يلزم معدات خاصّة توفرها الشركة نفسها ولكن ثمنها مرتفع نوعاً ما، وهي عبارة عن لاقط lnb يوجد به خاصية الإرسال والاستقبال كما يلزم وجود مودم خاص مسؤول عن عمليه الإرسال والاستقبال من اللاقط، ويجب التنبيه إلى أن هذه العملية لا يلزمها كارت ستلايت فقط يلزمها كارت شبكة.

ثانياًـ الانترنت الفضائي أحادى الاتجاه

هذاالنوع منتشر جداً نظراً لتكلفته البسيطة وجودته العالية، ومن تسميته نستنتج أنه يستعمل عملية واحدة، إما الاستقبال أو الإرسال، لذا فإنَّ العملية هنا هى استقبال الإشارات المرسلة من القمر الصناعي أي عملية التحميل، أما عملية الإرسال فهنا يلزم وجود خط الهاتف أو خط adsl.

مبدأ عمله

هنا عملية مشاركه أو تنسيق بين عملية الإرسال وعملية الاستقبال وإنشاء منظومة تفاهم لذلك هنا يأتي دور الشبكة الوهمية التى تقوم بربط خط الهاتف وكروت الستاليت الذى يقوم باستقبال المعلومات،
فعند طلب صفحه معينه مثلاً يتم إرسال الأمر عبر خط الهاتف أو إلى دي إس إل إلى الانترنت الذي يقوم
بدوره بنقله إلى محطة الشركة فيتنفذ الأمر وينتقل إلى القمر الصناعي الذي يقوم بدوره بإرسالها إلى المستخدم عبر كروت الستالايت الموصل من اللاقط الموجهة إلى القمر الصناعي.

المصادر:

1ـ ويكبيديا

2ـ موقع موضوع.

 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.