إبراهيم طوقان

الشاعر إبراهيم طوقان.. شاعر الوطنية وحارس الأرض

قسم الأخبار

ولد في نابلس عام 1905، وهو الأخ الشقيق لرئيس الوزراء الأردني نهاية السبعينيات أحمد طوقان، و”لشاعرة فلسطين” فدوى طوقان.

تلقى طوقان دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية بنابلس، وقيل إنها تميزت بمنهجها التعليمي المختلف عما انتهجته الدولة العثمانية في ذلك العصر.

التحق طوقان بمدرسة المطران الثانوية بالقدس عام 1919، وفيها تتلمذ على يد نخلة زريق أحد أعلام تدريس اللغة العربية في القدس وبلاد الشام.

التحق بالجامعة الأميركية في بيروت عام 1923 ونال فيها شهادة في الآداب عام 1929. وتزوج سيدة من آل عبد الهادي وأنجب منها جعفر وعُريب.

عمل طوقان في التعليم بمدرسة النجاح الوطنية في مدينة نابلس، ثم عاد للتدريس في الجامعة الأميركية ببيروت، وعمل مدرسا للغة العربية لمدة عامين (1931-1933). وفي عام 1936 تسلَّم القسم العربي في إذاعة “هنا القدس”، وعُيِّن مديرا للبرامج العربية.

أقال البريطانيون طوقان من عمله في الإذاعة عام 1940، فسافر طوقان إلى العراق حيث عمل مدرسا في دار المعلمين العالية وفيها لُقب بـ”شاعر الجامعة”.

كتب قصيدة “موطني” عام 1934 ولحنها الموسيقار محمد فليفل، ليرددها تلاميذ العرب في كل ساحاتهم حتى اليوم.
توفي عن عمر 36 عاما في 2 أيار/مايو 1941.


المصدر: مقدمة الأعمال الكاملة، موقع المعرفة.

Related Entries

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

التعليقات مغلقة.