آشلي بايدن

تعتبر آشلي بايدن البالغة من العمر 39 عاما، الابنة الوحيدة من زواجه الثاني من جيل بايدن، والذي جاء بعد الحادث المروري الأليم الذي أودى بحياة ابنته وزوجته الأولى في عام 1972.

ولدت أشلي بايدن في 8 يونيو 1981 في ويلمنجتون بولاية ديلاوير. نشأت أشلي في العقيدة الكاثوليكية وتم تعميدها في سانت جوزيف في برانديواين في جرينفيل، ديلاوير. أثناء طفولتها.

التحقت أشلي بمدرسة ويلمنجتون فريندز وهي مدرسة خاصة تديرها جمعية الأصدقاء الدينية في ويلمنجتون. كانت في فريق مدرستها لاكروس والهوكي.

شاركت لاحقًا في الحفاظ على الدلافين مما ألهم والدها للعمل مع عضوة الكونغرس باربرا بوكسر لكتابة وتمرير قانون معلومات حماية المستهلك دولفين لعام 1990.

درست بايدن الأنثروبولوجيا الثقافية في جامعة تولين. خلال سنتها الجامعية الأولى، عملت في أكاديمية Kingswood كمستشارة في المخيم. كما تدربت في برنامج صيفي في جامعة جورج تاون حيثُ عملت مع شباب من أناكوستيا.

بعد التخرج من الكلية، عملت بايدن نادلة في مطعم بيتزا في ويلمنجتون لبضعة أشهر قبل أن تبدأ حياتها المهنية في العمل الاجتماعي. انتقلت إلى كنسينغتون في فيلادلفيا وبدأت العمل كأخصائية دعم سريري في عيادة نورث وسترن لخدمات الإنسان للأطفال لمساعدة الشباب وعائلاتهم في الوصول إلى الموارد والعمل مباشرة مع الأطباء النفسيين والمعالجين.

حصلت على درجة الماجستير في العمل الاجتماعي من كلية السياسة والممارسة الاجتماعية بجامعة بنسلفانيا في عام 2010. كانت واحدة من اثني عشر خريجًا حصلوا على جائزة جون هوب فرانكلين لمكافحة العنصرية الأمريكية.

وفي عام 2014، أصبحت آشلي بايدن المديرة التنفيذية لمركز العدالة في ولاية ديلاوير، والذي ركز أعماله على تحقيق العدالة الجنائية.

وبالإضافة لمسيرتها كناشطة في مجال العدالة الاجتماعية، فقد أنشأت آشلي شركة «لايفليهوود» لتجارة الملابس المصنعة في الولايات المتحدة.

وتخصص آشلي نسبة من مبيعات الشركة لتمويل منظمات الخدمات الاجتماعية في العاصمة واشنطن دي سي وفي ديلاوير.

على الصعيد الشخصي، تزوجت آشلي الطبيب التجميلي هاورد كراين، في 2012، الذي يعمل في مستشفى جامعة توماس جيفرسون في فيلاديلفيا.

بايدن يتوسط زوجته وابنته/مصدر الصورة:فرانس برس

المصدر: رويترز، سكاي نيوز

التعليقات مغلقة.