تصفح التصنيف

قصة

قصة العدد

الزوجة الثانية توق مستمر للتجديد والشباب

رفعت يديها إلى السماء تناجي إلهاً عادلاً: "ربي رب السموات والأرض لا تتم له أمره ولا تقم بيتاً ثانياً له، اللهم اجعله ممن يتمنون راحة البال ولا يجدونها، ربي ليكن يومي قريباً قبل أن أراه مع زوجة ثانية، وأدخله في غيبوبة لا يستفيق منها حتى يعدل عن فكرته، أو يعود له رشده". كان ذلك دعاء سماهر الشابة ذات العشرين عاماً؛ زوجة عبد المعطي في الثلاثين من…
اقرأ أكثر...

وكانت ليلة لا تنسى

الوقت بعد العاشرة مساءً والأسرة كلها نيام، ودرجة الحرارة منخفضة، تداعب قطرات الماء المتساقطة وجه أم حمدو التي تفاجأت بالماء المتساقط عبر شقوق في السقف؛ فتصرخ هلعة بعالي الصوت: "أبو حمدو بعدك نايم قوم شوف الملاحف تعبت مية والسقف يدلف علينا" هلع وخوف واضطراب يلمّ بالعائلة، يستيقظ أبو حمدو مسرعاً ومنادياً: "هاتي كم سطل لبن فاضي وحطي مكان زرب المية…
اقرأ أكثر...

أعمارهم متقدّمة وأجسادهم لا تنمو.. عائلة تحلم بكرسي كهربائي للتنقّل!

"قبل أربعين عاماً من اليوم وُلدت، لكنّني مختلفٌ عن أقراني. كلّهم يمشون ويقضون حوائجهم بأنفسهم، إلّا أنا، قبل أن تنجب لي أمي شقيقين بنفس الحالة المرَضيّة لنجلس معاً نشكو لبعضنا ونتحسّر على شيء هو بيد الله لكنّ الغصّة لا يمكن أن تُكبت". هكذا بدأَ ياسرٌ حديثه مع صحيفة الأيّام وهو ينظر إلى الآخرين كيف يعيشون حياةً مختلفةً عن حياته وحياة إخوته…
اقرأ أكثر...

بعد ٣٣ يوماً… كيف هرب المسعف علاء العليوي من قبضة خاطفيه؟

استطاع المسعف علاء العليوي كسر قاعدة الاختطاف التي باتت ظاهرةً معتادة في الشمال السوري الخاضع لسيطرة فصائل المعارضة، ولا سيما في محافظة إدلب وريفها، حيث استطاع الهرب من قبضة خاطفيه بعد شهر من الاحتجاز والمفاوضات المطولة لدفع فدية مالية تقدر بـ ١٠٠ مليون ليرة سورية (أي ما يقارب ٢٠٠ ألف دولار أمريكي) على غرار ما شهده العديد من الأطباء وأعضاء الكوادر…
اقرأ أكثر...