تصفح الوسم

بوتين

بوتين

مسار أستانا – الراهن والمآلات

لم يعد الحديث عن طي مسار جنيف مجرّد استنتاج أو استشراف لما ستؤول إليه الحالة السورية، بل بات أقرب إلى المواقف الرسمية التي تطالب بها الدول الضامنة لمسار أستانا.ولئن كان من غير المفيد تكرار الكلام على سيرورة المسعى الروسي الذي بدأ تنفيذه منذ…

ماذا يعني بوتين بسحب “القوات المسلحة الأجنبية” من سورية؟

نشرت صحيفة المونيتور مقالاً يتحدّث عن تطور دور روسيا العالمي بعد إعلان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، إذ أنّ روسيا باتت تمثّل دور الوسيط بين كلٍّ من إسرائيل وإيران. تحاول إيران أن تحافظ على العلاقة الجيدة مع موسكو كي…

الكرملين يوضّح تصريحات بوتين حول المسلّحين الأجانب في سورية

قال الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف: إنَّ المسلّحين الأجانب الموجودين في سورية بشكل غير شرعي، قد يغادرونها بعد بدء العملية السياسيّة. وأضاف بيسكوف خلال حديثه للصحفيين يوم الجمعة 18 مايو/ أيّار :"تعرفون أنه توجد هناك دول بينها…

رسالة الغرب إلى الأسد: أقتل شعبك ولكن ليس بالكيماوي… رجاء….

"الضربة التي لا تقتلك تُقوّيك..." مَثلٌ معروف يعكس بالفعل ما حصل صباح السبت 14 نيسان 2018. فيلم "هوليودي" بامتياز شهده أحرار العالم باشمئزاز؛ عنوانه الضمير العالمي، وأبطاله الدول التي تدّعي التحضّر ونصرة الشعوب والدفاع عن الحرية…

موسكو تسعى لخفض التوتر مع تصاعد المخاوف من صراع أميركي روسي

تحدثت صحيفة واشنطن بوست عن سعي المسؤولين الروس اليوم الخميس إلى تهدئة المخاوف الدولية من صراعٍ روسي أمريكي يلوح بالأفق، وذلك بدخول الشرطة العسكرية الروسية إلى دوما لتعمل كضامنٍ للقانون والنظام في البلدة. وترى الصحيفة أنّ الاستيلاء على…

بوتين في ضيافة أردوغان..القضية السورية على الطاولة

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى العاصمة التركية أنقرة، في زيارةٍ رسمية. وذكرت وكالة "الأناضول" التركية يوم الثلاثاء 3 أبريل/ نيسان أنّ: وزير الخارجية التركية أحمد يلدز، ومسؤولين في الخارجية إضافةً للسفير الروسي لدى أنقرة، أليكسي…

روسيا تحاول قرصنة الأوسكار من خلال حملة تشويه تستهدف “آخر الرجال في حلب”.

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم: "روسيا تريد قرصنة الأوسكار"من خلال حملة تشويه تستهدف مرشحاً سورياً للجائزة. معاناة عظيمة يشهدها السوريون في ظل تصاعد قصف نظام الأسد وحلفاءه. نيويورك تايمز: لقى ما لا يقل…