تصفح الوسم

الديمقراطية

الديمقراطية

قمة هلسنكي بين بوتين وترامب ماذا تخفي للملف السوري؟

على عينك يا تاجر، حفلةٌ للمساومات والمقايضة، عنوانها الملف السوري، قريباً في معرض بوتين-ترامب، والمكان هلسنكي، بانتظار المزاد العلني، وخروج الرابح رافعاً أصبعيه منتصراً. يواجه السوريون مصيرهم لوحدهم، وسط موجة خذلان داخلي من طرف بعض…

قراءة في رواية: الباشا والتراب

الكاتب: ايمن البارودي. قراءة: أحمد العربي. تبدأ الرواية من مدخل غريب، بطلها  يجد نفسه ميتاً وهو في سن الستين، وهو شاعر الوطن وبطله، يجد نفسه في لحظة قدر مجنون خارج لعبة الحياة، وهو في ذروة عطائه ومجده ونهمه لأن يمتلئ من الحياة أكثر، سيترك…

هتلر من جديد

هنالك في أوروبا مؤيدون للنازيّة، ويسمون أنفسهم النازيين الجدد ولكن تحظر أوروبا أي نشاط لهم ولا تسمح لهم بالتظاهر لأن النازية مجرمة لأفعالها اللا إنسانية. كما لا يسمح بأيّ فاعليات يمكن نسبتها لمعاداة السامية ...ممتاز. تمّ تجريم النظام…

عظماء سورية من يحدد هويتهم؟!

الرهان مستمرٌ على سقوط الثورة السورية، والملف واقعياً ومنطقياً يسير في هذا الاتجاه، بإرادة رعاة الديمقراطية-الغرب-وموافقة مجانية من القيادة العربية. فيما يبدو أن إنكار مآلات المشهد العسكري السوري مجرّد دسّ رأسٍ في التراب.…

قراءة في رواية: التائهون

الكاتب: أمين معلوف بطل الرواية آدم ذلك الشاب اللبناني الذي غادر لبنان أيام أحداث السبعينات؛ التي ما زالت ملتبسة الاسم والفهم للآن؛ هل هي حرب أهلية، أم حرب بالوكالة، أم صراع طائفي، أم صراع القوى العظمى على أرض لبنان ودماء شعبها؟   لم يقترب…

رسالة الغرب إلى الأسد: أقتل شعبك ولكن ليس بالكيماوي… رجاء….

"الضربة التي لا تقتلك تُقوّيك..." مَثلٌ معروف يعكس بالفعل ما حصل صباح السبت 14 نيسان 2018. فيلم "هوليودي" بامتياز شهده أحرار العالم باشمئزاز؛ عنوانه الضمير العالمي، وأبطاله الدول التي تدّعي التحضّر ونصرة الشعوب والدفاع عن الحرية…

هل انتصر الأسد؟

أسئلةٌ ما تزال مطروحةً في الشارع السوري بشقيه المعارض والموالي، لكن طبيعة الانتصار قد تغدو مختلفة، ثمة ما يؤكد أن للنصر أخلاقيات وقواعد تحدد وحدها من هو المنتصر؟