تصفح التصنيف

مقالات الرأي

 ثمّ ماذا و ملف إدلب على طاولة الضامنين الثلاثة في سوتشي؟

مضت ساعات على انفضاض المؤتمر العام للثورة السورية في الداخل، الذي انعقد في قاعة المؤتمرات في معبر باب الهوى يوم الأحد 10فبراير/ شباط، ورفضته القوى السياسيّة في الخارج، وفق بيان الحكومة المؤقتة برئاسة د. جواد أبو حطب، طغى فيه تمثيل حكومة…

ماذا لوّ

عادةً نردّد المثل القائل: "من زرع اللو حصد ياريت"، لكن ورغم ذلك فسؤال "لو" مفيد لاستخلاص الدروس والعبر من أحداث خَلَتْ ولا يمكن إعادتها، وضمن هذا المنطق نسأل:ماذا لو لم يحصل في سوريا ما يحصل منذ 2011؟لو لم تشهد سوريا هذه السنوات…

دمج العاطفة بالوعي محاولة لترقيع الصورة الإنسانيّة الجاهزة

كلما اتسعت رقعة الوعي، وأصبح الإنسان قادراً على الفهم الأعم لمختلف المسائل، اضمحلت العواطف ذات الأنساق الموجّهة نحو كيان بعينه. إنها تلاشي تدريجي لآلية الأحاسيس المُغرَقة في تركيب صورتها من المادي المباشر إلى المفهوماتي، وبالعكس. بمعنى، هي…

ابتسامة الدكتاتور الطريق الأقصر نحو تعميم الاستبداد

من البروتوكولات المهمة والمعروفة في العالم، أنّ الشخصيات التي تعمل في الحقل السياسي بكافة أشكاله وتتسلّم مناصب في الدولة، تخضع لنظام إعلامي ويصبح ظهورهم بشكل أكبر، أمراً طبيعياً. إنها بنية السياسة التي تعتمد على الصراع من أجل الوصول إلى…

هل باتَتْ تركيا في وضع الاستدارة في الملف السوريّ؟

بعد تصعيد غير مسبوق بالتوجه عسكريًا نحو شرق الفرات، وبعد تتالي التصريحات بقرب تطبيق خارطة الطريق مع أمريكا في منبج، وبعد تأكيدها بأنّها لن تقبل بترك الأمور في إدلب على ما آلت إليه بعد سيطرة هيئة تحرير الشام عليها، وبعد تأكيد ضباطها في نقاط…

هل حقاً نمضغ التاريخ؟!

قبل قرنين تقريباً كتب الفرنسي فيكتور هوغو، رائعته البؤساء، متحدثاً فيها عن القيمة الإنسانية المرتبطة في الدرجة الأولى بتهشيم الإنسان المعيشي \ المادي. لكن ذلك التهشيم كان ذو معنى، وكان بالإمكان إيجاد حلول مبتكرة في ذلك العصر. لم يفقد هوغو…

لماذا انفجر المجتمع السوري بهذا الشكل؟

وصل المجتمع السوري إلى مأزق خطير،بتبعةِ تاريخٍ قهري اختلط فيه السياسي(احتلال وقهر وعنف واستبداد وانفراد فئوي بالحكم والسلطة) بالأخلاقي (نفاق وانتهازية وتنكّر للفضائل وارتكاب المساوئطمعا بالمكاسب الفردية).أزمتان متداخلتان:أزمة حرية وأزمة…

من سورية إلى الإمارات.. فصل الرياضة عن السياسة يتألّق!

"فصل الرياضة عن السياسة"، مصطلحٌ ربّما عرفه السوريون أكثر من غيرهم، لأنّه أُثير بسبب الانقسام الحاصل بينهم على شرعية تشجيع المنتخب الذي يلعب باسم سورية من عدمها.وأشهرَ معارضون لنظام الأسد( يشجّعون المنتخب)، عبارة "فصل الرياضة عن…

سكر مالح جداً

الوطن وحب الوطن أكذوبة شرق أوسطية بامتياز. فمن قديم الأزل والعربي وطنه في خيمته؛ فأينما ضرب أوتادها وسرّح في محيطها أغنامه كانت تلك البقعة هي وطنه إلى أن يصيبها القحط فيرحل عنها إلى مرابع جديدة غير مأسوف عليها.والرجل الغربي موطنه هو…

شيزوفرينيا المثقف رؤية في تناقض الذهن

كلما اتسعت رقعة الفن في الوصول إلى الناس، تُشكّل خطراً أضخم على منظومة السلطات الديكتاتورية، وبالتالي يُصبح الرقيب عليها أكبر. فالرقيب على معرض تشكيلي لا يُقارن بالرقيب على العرض المسرحي، لأن طبيعة فنّ الرسم أقلّ انتشاراً وأصعب على الفهم…

مؤامرة جديدة في سورية يكشف خيوطها ابن عم الأسد

بتسجيلٍ مصوّر، كشفَ وسيم بديع الأسد خيوط مؤامرةٍ كونيةٍ جديدةٍ تحاول النيل من نظام ابن عمه المقاوم بشار الأسد. وتمثّلت المؤامرة بقيام الولايات المتحدة بإحراق باخرة نقل غاز كانت تمخر عباب البحر أو المحيط (لم يتضّح ذلك بعد) في طريقها إلى…

رأسمال البلاطة.. من فيليب\ كابوت، إلى فراس\درويش

في عام 2006، استطاع فيليب سيمور هوفمان، انتزاع جائزة الأوسكار من بين نخبة من أمهر الممثلين الأمريكيين (تيرنس هاورد، هيث ليدجر، خواكيم فينيكس، دافيد ستراثام) عن دوره العبقري في فيلم كابوت، الذي مثّل فيه شخصية الكاتب الأمريكي ترومان كابوت،…

عسكرة النضال

عندما استلم ديكتاتور البرتغال "سالازار" السلطة، كانت تجول في مخيلته أمجاد البرتغال القديمة في الاستعمار، دون استيعاب كافٍ لحركة التاريخ، بأنّ شعوب القرن الخامس عشر، ليسوا شعوب القرن العشرين، وبأنّ وهم العبوديّة التي آمن بها الناس نتيجة…

عودة مشاكس الدراما في مرايا جديدة 2019

نتذكر في منتصف السبعينيات من القرن العشرين، حينما كانت الدراما المصرية تكتسح الشارع العربي عاطفياً وعقلياً، كان في سوريا محاولة نهوض ساذجة لصناعة شيء مختلف، تنافسي، وأكثر تطوراً. إنها بالضبط المرحلة الماغوطية (محمد الماغوط) والعدوانية…

الوطن والهروب من الشرطة العسكرية

إنّ اللحظة التي يتقرّر فيها مصير أيّ سوري، للذهاب إلى خدمة العلم، أو خدمة الوطن كما تُسمى، أو خدمة شيء ما، دائماً هناك مجموعة من النصائح المهمة التي يجب على الأكبر سناً أن يتلوها، وهي من الكثرة بحيث لا يمكن لنا سردها جميعاً، لكن الأهمّ…

هل باتَتْ الجماعات الجهادية على موعد مع مُستقرٍّ جديد؟

يبدو أنّ الجماعات الجهادية باتَتْ على موعد مع مُستقرٍّ جديد، في جنوب شرق آسيا، في الجزر الفلبينية الأربع: مينداناو، كوتاباتو سيتي، بانغسامور، وإيزابيلا، ذات الأغلبية المسلمة، التي انطلقت فيها يوم الإثنين 20 كانون الثاني 2019، المرحلة الأولى…

مافيا الفئران

في القرون الوسطى، اجتاحت أوروبا ظاهرة الموت الأسود (الطاعون)، وقضت على عشرات الملايين من الأشخاص. وبعد ستة قرون ما زال البشر يفسرون تلك الظاهرة بكل ما يمكن للوعي التقليدي حمله، أو أخذه إلى الجانب التخيلي الأكثر متعة، وهو أسطرة التاريخ.…

الولاء بالإكراه

هنالك زواج بالإكراه يفرضه الأهل على الولد أو البنت طبقا للعادات والتقاليد أو المنفعة الماديّة، قد ينتهي بالطلاق أو بحياة زوجية فاشلة تنشأ من خلالها أسرة تعاني من إشكاليات اجتماعية عديدة؛ منها الخيانة الزوجية أو أبناء يعانون من أمراض نفسية.…

المدنيّة… تشكيك في البديهيات

كل فعل ثوري يتلوه دائماً فكرة أساسية، وهي تنظيم السلطة، بخلاف نجاح تلك الثورة أم فشلها. لكن الأهم من تنظيم السلطة، هي وعي الأفراد بسؤال جوهري، أين تكمن أهمية بناء المجتمع بعد الثورة؟.

المنطقةُ الآمنة في سورية بين مشروعية المطلب، وتباين الرؤية

لطالما أبدت تركيا رغبتها في إقامة منطقة آمنة في الشمال السوريّ، بعرض 110كم، على امتداد حدودها من جرابلس "غرب الفرات" وصولًا إلى إعزاز، وبعمق 65كم، لتشمل منطقة الباب، وهي المنطقة التي دخلتها تركيا في عملية درع الفرات، بعد طرد داعش منها، في…