تصفح التصنيف

عادل شوك

الثورةُ السورية ورمزيةُ التاريخ

والثورةُ السورية تطوي سنتها الثامنة، في أطول حراك شعبيّ تشهده المنطقة في العصر الحديث، تذكِّرنا بما كان للدولة الأموية، التي مرّت عليها عشرُ سنوات من الحراك والاضطراب، حتى آذنت شمسُها بالمغيب، لتشرق عقبها شمس الدولة العباسية، فهل يمكننا أن…

تباينُ الرؤى في الملف السوريّ وانعكاسُها على ورقة إدلب

غيرُ خافٍ أنّ حجم التباين في الرؤى للدول المنخرطة في الملف السوريّ، قد وصل إلى حدّ تأجيل زيارة وزير الخارجية الروسي "لافروف" المقررة إلى أنقرة يوم الإثنين: 11 آذار/مارس الحالي، مثلما حملت طهران إلى استدعاء الرئيس الأسد على عجل لزيارة طهران،…

هل تُعيدُ تركيا النظرَ في أسلوب إدارتها ملفَ إدلب؟

بعد مضي ما يقارب من ستة أشهر على اتفاق أستانا، الذي بات يُعرف باتفاق إدلب، الذي وقّعه الضامنان "الروسي، والتركي"، في: 17/ 9/ 2018، ترسّخت القناعة لدى الكثير من المراقبين بأنّ تركيا ليست في عجلة من أمرها، في الوصول في هذا الملف الشائك إلى…

مؤتمرُ “وارسو” يلقي بظلاله على الملف السوريّ

واضحٌ أنّ مؤتمر "وارسو" آخذٌ في رسم رؤى جديدة في المنطقة، إلى جانب إلقاء ظلاله على الملف السوريّ، حسبما أخذت معالم ذلك تتبدّى في الأفق، فحضور أكثر من ستين دولة في العاصمة البولندية على مدى يومي: 13 ـ 14/ 2/ 2019، برعاية أمريكية، لمناقشة عدد…

إدلب بين إدارة الأزمة، وتلقّي الرسائل

لا يحتاج الأمر إلى كثير قراءة لمعرفة أنّ الرؤساء الثلاثة الذين جمعتهم سوتشي في نسختها الرابعة في: 14 فبراير/ شباط 19 2019، لم يستطيعوا تجاوز النقاط الخلافية في الملف السوريّ، الذي بات اللقاء بينهم يتمحور حول ثلاث قضايا رئيسة لا غير:ـ…

 ثمّ ماذا و ملف إدلب على طاولة الضامنين الثلاثة في سوتشي؟

مضت ساعات على انفضاض المؤتمر العام للثورة السورية في الداخل، الذي انعقد في قاعة المؤتمرات في معبر باب الهوى يوم الأحد 10فبراير/ شباط، ورفضته القوى السياسيّة في الخارج، وفق بيان الحكومة المؤقتة برئاسة د. جواد أبو حطب، طغى فيه تمثيل حكومة…

هل باتَتْ تركيا في وضع الاستدارة في الملف السوريّ؟

بعد تصعيد غير مسبوق بالتوجه عسكريًا نحو شرق الفرات، وبعد تتالي التصريحات بقرب تطبيق خارطة الطريق مع أمريكا في منبج، وبعد تأكيدها بأنّها لن تقبل بترك الأمور في إدلب على ما آلت إليه بعد سيطرة هيئة تحرير الشام عليها، وبعد تأكيد ضباطها في نقاط…

هل باتَتْ الجماعات الجهادية على موعد مع مُستقرٍّ جديد؟

يبدو أنّ الجماعات الجهادية باتَتْ على موعد مع مُستقرٍّ جديد، في جنوب شرق آسيا، في الجزر الفلبينية الأربع: مينداناو، كوتاباتو سيتي، بانغسامور، وإيزابيلا، ذات الأغلبية المسلمة، التي انطلقت فيها يوم الإثنين 20 كانون الثاني 2019، المرحلة الأولى…

المنطقةُ الآمنة في سورية بين مشروعية المطلب، وتباين الرؤية

لطالما أبدت تركيا رغبتها في إقامة منطقة آمنة في الشمال السوريّ، بعرض 110كم، على امتداد حدودها من جرابلس "غرب الفرات" وصولًا إلى إعزاز، وبعمق 65كم، لتشمل منطقة الباب، وهي المنطقة التي دخلتها تركيا في عملية درع الفرات، بعد طرد داعش منها، في…

الخيارات المتوقّعة لإدلب عقب المتغيّرات الأخيرة

حفلت الأيام القليلة الماضية بكثير من المفاجآت في الملف السوريّ، وكان من أبرزها ما قامت به هيئة تحرير الشام من تمدد في الريف الغربي من حلب، وأخذ المناطق التي كانت تستلمها حركة نور الدين الزنكي، المحسوبة على الجيش الوطني.إنّ ما قامت به…

متابعات عن الاقتتال الفصائلي في الشمال السوري

يبدو أنّ "جبهة النصرة" تعهّدت بحماية طرق الترانزيت في شمال غربي سورية، وأنها انتزعت موافقة من روسيا، التي طلبت خلق بيئة آمنة قبل فتح الطرق، وهو ما تجلّى بحرب القضاء على المشاغبين على أطراف الطرق الدوليّة.استعجلت هيئة تحرير الشام الوقت،…

هل يقودُ حوارُ الضرورة في الملف السوريّ إلى اِلتقاء الأخضر بالأصفر؟

لنذهب إلى أنّ الانسحاب الأمريكي من سوريا ليس تكتيكًا من الرئيس ترامب؛ للهروب من جملة المشاكل التي بات يواجهها مع الدولة العميقة في واشنطن، وأنّ أوامر هذا الانسحاب قد جاءت عقب مكالمته الهاتفية مع الرئيس أردوغان، التي ضمن فيها الأخير ملاحقة…

على هامش التصعيد التركي نحو شرق الفرات

جملةٌ من التطورات يشهدها الملف السوريّ، تحمل المراقبين على قراءة ما يحصل بكثير من الروِّية و التأنّي، وذلك بدءًا من المشارفة على تشكيل اللجنة الدستوريّة، بعد التلويح الأمريكي بإنهاء مساري أستانا وسوتشي، فجاءت الأمور على النحو الذي طالبت به…

هل باتَتْ إدلب على وشك خسارة عقدة طرقها الدولية؟

في الوقت الذي كانت تتصاعد وتيرة التصريحات، عن قرب إعادة الحياة إلى عقدة الطرق الدولية المارة في إدلب، ممثلة بطريقي حلب ـ دمشق ( M4 )، و حلب ـ اللاذقية ( M5 )، كإحدى تفاهمات اتفاق سوتشي؛ كانت التوقعات تذهب على خلاف ذلك، و ترى أنّ ذلك أمرٌ…

اتجاهاتُ الملف السوريّ بعد أستانا و سوتشي

لا تفتأُ روسيا تسعى لتبقي يدها طويلة في الملف السوريّ، بموجب التفويض الذي مُنح لها من أمريكا، بناءً على خطة مؤسسة راند، في الشق العسكري، منذ منتصف أيلول: 2015، و هو الأمر الذي أزاح عن كاهل أمريكا كثيرًا من الحرج.ولم تعبأ كلتاهما بالحال…

اختلالُ المنظومة القِيميّة لدى السوريين في سنوات الثورة

للحروب والنزاعات الأهليّة عواقب خطرة على المجتمعات، منها المنظور كالقتلى والجرحى والمعوقين، والدمار العمراني والاقتصادي والبيئي، ومنها غير المنظور الذي ينعكس على المنظومة القيميّة في المجتمع، وعواقب هذا النوع وخيمة وفاجعة، ويحتاج إلى وقت…

 لماذا التعويلُ على الدور التركيّ في إدلب؟

بعيدًا عن تصريحات الأطراف المحليين في الملف السوريّ، فإنّ هذا الملف ذهب في اتجاهات، لا تتقاطع مع كثير من رغباتهم و تمنيّاتهم.فالحراك الذي بدأ في أوّل أمره، في: 15/ 3/ 2011، موجّهًا نحو مطالب غير معقّدة، وما خُيِّل للنظام أنّه إعادةُ…

على هامش حديث الإعمار و إعادة اللاجئين في الملف السوريّ

على خلاف الصورة النمطية، المعروفة عنها، بدَتْ روسيا حريصة على إعمار سورية، وإعادة  اللاجئين إليها.هي الدولة التي لا يتمارى اثنان في براعتها إلى حدود غير مألوفة في سياسة الأرض المحروقة، ونفي و تهجير معارضيها إلى براري سيبريا المتجمدة.…

الحروبُ لا تدوم، و الكيِّسُ من يُوقف رَحاها

لمَّا رأى الإمام الخميني أنّ الحرب مع العراق دخلت في باب الاستنزاف المفرط، أعلن قبوله بقرار مجلس الأمن، وشبَّه ذلك بتجرّع السُمّ.ولمّا رأى الرئيس علي عزت بيكوفتش، أن الحرب ستأتي على المسلمين في البلقان، إن استمرّت بتلك الوتيرة، فضّل أن…