تصفح التصنيف

رأي

شعرة معاوية.. تراث الوحي والعقل

إن الأكثر تشدداً في المنحى الديني، لديه نظرية مؤامرة أبدية، بأن الحروب التي تقودها الدول الغربية على المجتمعات العربية والإسلامية تعود لأسباب الرغبة بكسر الدين الإسلامي وإلغائه من خلال ما يُطلقون عليها اسم حروب صليبية؛ وبالطبع المسألة أبسط…
اقرأ المزيد...

شرق الفرات: منطقةٌ أمنيةٌ أَمْ آمنة؟

ثَمَّة قاعدة أساسية في السياسة: لا شيء يُعطى من غير مقابل. و بناءً على ذلك ينبغي النظر إلى حالة الشدّ بين أمريكا و تركيا حول منطقة شرق الفرات.إذْ تصرّ تركيا على أن تكون المنطقة التي يدور الحديث حولها شرق الفرات بطول (150) كم، وعمق (40…
اقرأ المزيد...

التأسيس لثقافة حوار قائم على الشفافية ووضوح الرؤية وجرأة الطرح

لقاءات وحوارات ومناظرات على مختلف الوسائل الإعلامية، مواضيع اجتماعية، سياسية، فكرية... تتنوع المواضيع وتختلف الوسيلة الإعلامية، مع قاسم مشترك هو اللغة المستخدمة. إما الوعظ والتنظير والأستذة، أو الشتائم والسباب والتخوين، وصولاً إلى التكفير.…
اقرأ المزيد...

هل سيعود النازحون السوريون إلى المنطقة الآمنة؟

في حال قيامها أصلاً...سنوات وتتردد على أسماعنا عبارة "المنطقة الآمنة"، والتي باتتْ حلماً للسوريين، مع أهوال القصف والدمار النفسي والجسدي الذي خلفه النزوح في نفوسهم ودواخلهم.تركيا اليوم وما تطالب به من اليوم من منطقة آمنة، أو ممر…
اقرأ المزيد...

تثبيت النمط لاستعباد الشعوب

إن البشر بشكل طبيعي تتعامل مع المفاهيم والصفات ونقائضها كحقائق ثابتة دون البحث أو التفكير في خلفياتها، فبالنسبة للناس، نقيض الشجاعة هو الجُبن. ونقيض الكرم هو البخل، ونقيض الحب هو الكره. إنها حقائق ثابتة وأصبحت جزءً من وعي عالمي، لكن إذا ما…
اقرأ المزيد...

هل يُفلح أردوغان في وضع ملف إدلب على طاولة الأمم المتحدة؟

صحيح أنّ حفاوة استقبال أردوغان في موسكو في: 27 آب/ أغسطس الفائت، كانت جلية، غير أنّ النتائج لم تكن على قدر حرارة الاستقبال، ففي الوقت الذي كان يتحدّث فيه عن المنطقة الآمنة، كان بوتين يجيبه عن صفقات السلاح واستعراض الطائرة S57، لدرجة أنّ…
اقرأ المزيد...

اللايك الذاتي وتقييم الآخر

قبل أن نتحدث في هذا الموضوع، يجب التنويه بأننا لا نمتلك أية إحصائيات حول هذه الظاهرة التي لا نعرف لماذا كثير من البشر يمارسونها، وهي ممارسة وضع اللايكات الذاتية على البوستات الشخصية.قد يبدو الموضوع سخيفاً جداً لأن نُفرد له مادة كاملة في…
اقرأ المزيد...

كاريزمات ثقافية للبيع.. العقل الميكانيكي في الإنتاج المعرفي

في إحدى مراحل حياتي، والتي استمرت ست سنوات، عملت ضمن ورشة صغيرة لما يمكن أن نسميه مجازاً صناعة الأنتيكات، كنا عاملَين ومعلِّم، وبالرغم أن الدخل لم يكن جيداً كثيراً، إلا أن المتعة التي كنا نشعر بها لا يمكن أن تتوفر بأي عمل آخر يحقق شرطاً…
اقرأ المزيد...

ما الذي ستحملُه قمةُ موسكو إلى قمة أنقرة؟

ما بين يائسٍ من إحداث أيّ خرقٍ بخصوص إدلب، يمكن للرئيس أردوغان أن يحدثه في لقاء موسكو ظهيرة الثلاثاء: 27/ 8 الجاري، وآخر ما زال يؤمِّل الخير في هكذا لقاءات؛ انقسمت الحواضن الشعبية في منطقة إدلب، وشاركهم في ذلك شرائح عريضة من السوريين، الذين…
اقرأ المزيد...

إعلام الربيع السوري… تجربة ثورة

من أولى الشعارات التي رددناها، ولا زلنا نذكرها في ثورتنا "كاذب كاذب كاذب ... الإعلام السوري كاذب" في شعار وضع الإعلام السوري ونهجه، ضمن خطة التغيير للثورة السورية، هذا الإعلام الذي كان ولازال ظل الرئيس في البلاد.والسؤال؛ هل استطاعت ثورة…
اقرأ المزيد...

ضريبة المتعة الشخصية.. أقلية القرن الواحد والعشرين

في عالم اليوم الذي تسوده الحريات الخطابية، والمساواة النظرية، والعدالة الموعودة المُحقّقة من خلال التكاتف والالتفاف حول السلطات، لم يعد للصراعات، وبالأخص في دول العالم المتقدم بقوانينه الرأسمالية، أي وجود في المستوى الكلامي؛ الجميع أحباء…
اقرأ المزيد...

المقارباتُ التركيّة في الملف السوريّ.. وانعكاسُها على إدلب

ثلاثُة أوراق جعلتْ المقاربات التركية في الملف السوريّ، ذاتَ أبعادٍ مستقبليّة، سيقف عندها صانع القرار في أنقرة مليًّا، وربما تكون أحد أسباب إعادة تموضعه في طاولة الحلّ السياسي مستقبلًا، وهو ما سيتضح جليًّا في زيارة الرئيس أردوغان إلى موسكو…
اقرأ المزيد...

بلاغة الانحطاط

الانحطاط، معيار أخلاقي مضاد للقناعة البشرية السوية، يمكن وجوده عند الغني والفقير، عند المؤمن والملحد، وعند الذكر والأنثى. إنه ليس هوية تتحدد بفيزيولوجيا أو شكل، إنها صفة لها ظروف للظهور والتطور.في حيواتنا قد نصادف ملايين من النماذج…
اقرأ المزيد...

الطبيعة وثورتها على حكومات العالم

ما جرى مؤخراً في العالم، رغم قسوة الحدث وما يحمله من كارثة محتملة للحياة بأسرها، وإمكانية انتهائها، كان مؤلماً ومخيفاً فعلياً، لكنه بالمقابل؛ جعلني أضحك. ليس فرحاً بحرائق القطب الشمالي وتلوّث البيئة، والتهديد الخارق لأنظمة الحياة الطبيعية…
اقرأ المزيد...

هل باتَتْ تركيا أمام خيارات الضرورة في إدلب؟

يؤكِّد المراقبون أنّ التصعيد العسكريّ في إدلب، قد وضع الجميع أمام خيارات الضرورة، التي يصعب تجاوزها، ولاسيّما ما يتعلّق منها بالضامن التركيّ، الذي لم يعد أمامه كثير من الوقت، للنظر فيما يمكن أن يقوم به، كي يثبت أنّه لاعبٌ محوريّ في الملف…
اقرأ المزيد...

ميتافيزيقيا الحماية والانهيار الاجتماعي

إنّ من الأشياء التي تثير في العقل تساؤلات تُوصف بالوثنيات، هو التهكّم المعاصر من قِبل البعض على وثنيّة التاريخ العربي، من قبيل، أنّ عرب الجاهلية كانوا يصنعون آلهتهم من خشب وحجارة وتمر، فإذا ما شعروا بالبرد أحرقوها، وإذا ما شعروا بالحر بنوا…
اقرأ المزيد...

المبالغة الدرامية ضرورة في مواجهة الخوف

يمكن أن نصف حياة البشر بأسرها، بكل ما تحمله من قوانين لتنظيم تلك الحياة والأفكار والفلسفات، أنها تقوم على عنصر وشعور واحد، وهو الخوف بمعناه الشمولي. الخوف من الطبيعة لدى الإنسان البدائي، والخوف من الأفكار التي اخترعها الإنسان المتقدم،…
اقرأ المزيد...

قراءةٌ في تداعيات التصعيد العسكري الأخير على إدلب

يبدو أنّ التصعيد العسكريّ الأخير على إدلب، لن يكون كأيّ تصعيد آخر سبقه؛ نظرًا لما رافقه من هالة إعلامية، ولما عوَّلت عليه روسيا من مكاسب ميدانية، ولما نتج عنه من انكشاف غير متوقّع لمقاتلي الفصائل في شمال حماة.ولولا التدخّل التركيّ…
اقرأ المزيد...

من يكتب التاريخ في سوريا؟

ماذا لو انتهتْ الثورة السورية الآن... ماذا سيبقى من ذكرها، وماذا سيُقال عنها في صفحات التاريخ، وماذا ستسجل بحقها؟ وهنا السؤال الأهم: من يكتب تاريخ الثورة اليوم ومن يدوّن تاريخ سوريا؟ما يقارب تسع سنوات مرتْ لم تكن عجافاً أيامها، وربما ما…
اقرأ المزيد...

سيناريوهات الحل المنتظرة في إدلب

عقب الاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في منتجع سوتشي، في: 17 سبتمبر/أيلول 2018، راجت عدة سيناريوهات لما يمكن أن تخضع له إدلب، ولاسيما بعد خضوعها لهيمنة هيئة تحرير الشام مطلع سنة 2019، عقب تسع عمليات اقتتال مع الفصائل الرافضة للعمل ضمن شروطها،…
اقرأ المزيد...

خطاب العنف الثقافي

إن التاريخ الإنساني متجلياً في حضاراته خلال عشرة آلاف عام، يطرح دائماً نمطاً واضحاً من الشكل الذي يجب على تلك المجتمعات أن تكون عليه من أجل استمرارها. إنها مسألة بديهية لكل حضارة تظهر وتنتهي، متفاعلة مع أنماطها الاقتصادية ووعيها السياسي…
اقرأ المزيد...
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!