الصين لن تؤيد اية من جهات النزاع في سورية

اعلن رئيس مجلس الدولة الصيني “ون جياباو”  في  في قمة “الصين ـ الإتحاد الأوربي” التي أفتتحت اليوم الأربعاء في مدينة بكين: أن بلاده لا تنوي  الوقوف إلى جانب أية جهة في النزاع  بسورية، وتعتبر تفادي الفوضى والحرب في هذا البلد هدفها الأساسي في الظرف الحالي.

وتحدث جياباو عن حاجةٍ ملحة لمنع الحرب والفوضى في سوريا، وتعهد بالعمل مع الأمم المتحدة لإنهاء الصراع هناك.

قائلاً “فيما يتعلق بسورية فان الشيء الرئيسي حاليا هو تفادي الحرب والفوضى من اجل تخليص الشعب السوري من الويلات الاكبر”.

وتابع جياباو قوله “ومن اجل تحقيق هذا الهدف تدعم الصين الجهود التي تتماشى وميثاق هيئة الامم المتحدة ،وتبدي استعدادها لتعزيز التعاون مع كافة الجهات في سورية والمجتمع الدولي لكي تواصل لعب دورها البناء.

وعاد ليؤكد اليوم أنها ترى النزاع في سوريا “مسألة داخلية” بالأساس، بقوله أن بكين باي حال من الاحوال، سوف لن تدافع في النزاع عن أية جهة كانت ، بما في ذلك الحكومة السورية”.

 

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend