منظمة الصحة العالمية.. اختبارات الكشف عن كورونا في الطريق إلى شمال غربي سوريا

هل “الضغط النفسي والجسدي والحرمان من السكن والغذاء والمياه النظيفة”. ستجعل النازحين شمالي إدلب عرضة للعدوى في الجهاز التنفسي؟ وبالتالي ستكون سببا لقلق منظمة الصحة العالمية من انعكاسات محتملة لفيروس كورونا.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

وسط خشية من أن يطال الوباء المخيمات المكتظة بالنازحين، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، في مدينة غازي عنتاب التركية هيدين هالدورسون الإثنين 23 آذار/ مارس 2020، لوكالة فرانس برس، إنه ستبدأ اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد قريباً في مناطق خارج سيطرة النظام في شمال غربي سوريا، عوضا عن إرسال العينات إلى مختبرات في تركيا لفحصها، وفق المتحدث الذي أكد أن المنظمة ستقوم بكثير من الإجراءات.

إجراءات المنظمة

1/ إن “300 فحص مخبري سيتوفر في إدلب خلال يومين، على أن يبدأ العمل بها في وقت قريب بعد ذلك”.

2/ من المفترض أن تصل الفحوص المخبرية الأربعاء إلى مدينة إدلب حيث سيتم تحليلها في مختبر جرى اعتماده وتحضيره خصيصاً.

3/ تأمين ألفي فحص مخبري إضافي على أن يتم إيصالها في أقرب وقت ممكن.

4/ سيتم الأسبوع الحالي إرسال معدات أخرى ضرورية من بينها عشرة آلاف قفاز طبي وعشرة آلاف قناع طبي.

5/ مختبرات إضافية في مدينة غازي عنتاب ستقدم الدعم خلال الأيام والأسابيع المقبلة في حال الضرورة.

6/ جرى تحديد ثلاث مستشفيات في إدلب تضم غرف عناية فائقة لعزل الإصابات.

مصدر فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!