الناتو يدرس سبل تعزيز الدعم لتركيا عقب هجمات إدلب

الأمين العام للناتو أوضح أن تركيا من أكثر أعضاء الحلف تأثرا من النزاع القائم في سوريا، وأنها تعرضت للعديد من الهجمات الإرهابية.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

في مؤتمر صحفي، عقد الخميس 19 آذار/ مارس 2020، للكشف عن التقرير السنوي لـ “ناتو”، حول عام 2019، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، ينس ستولتنبرغ ، إن تركيا من أكثر أعضاء الحلف تأثراً من النزاع القائم في سوريا، وأنها تعرضت للعديد من الهجمات الإرهابية.

وتابع: “ندرس سبل تعزيز الدعم لتركيا عقب هجمات إدلب”.

وبيّن ستولتنبرغ، أن الحلف يواصل دعمه لتركيا بطرق مختلفة، منها تعزيز أنظمة الدفاع الجوي.

المجر تدعو إلى اتفاق جديد مع تركيا:

من جانبه، حثّ وزير الخارجية المجري بيتر شيارتو، في مؤتمر صحفي عقده الخميس، الاتحاد الأوروبي على التفاهم في أقرب فرصة مع تركيا، بغية التوصل إلى حل لأزمة اللاجئين.

وأفاد أن الاتحاد الأوروبي ينبغي ألا يتوقع من تركيا إيقاف تدفق اللاجئين إلى أوروبا ما لم يوقع مع أنقرة اتفاقا جديدا.

ولفت إلى أن تركيا منعت العام الماضي فقط، عبور 455 ألف لاجئ باتجاه أوروبا.

وشدد على أن الوقت قد حان لإجراء الاتحاد الأوروبي مباحثات مع تركيا من أجل الوصول إلى حل لقضية اللاجئين.

مصدر الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!